Thursday, July 27, 2017
اخر المستجدات

الزراعة بغزة: البطيخ المتواجد في الأسواق كله منتج محلي وجودته عالية


البطيخ

| طباعة | خ+ | خ-

أكد نزار الوحيدي مدير عام التربة والري في وزارة الزراعة بغزة، أن البطيخ المتواجد في الاسواق كله منتج محلي، ولا توجد ثمرة بطيخ واحدة دخلت من الاحتلال، لأن المنتج الموجود اصلا يكفي حاجة المستهلكين، مشددا على أن انتاج البطيخ لهذا العام هو الأكبر وبجودة عالية جدا مقارنة بالأعوام السابقة.

ونوه الوحيدي، الى أن نحو 4000 دونم تم زراعتها هذا العام بالبطيخ وأنتجت نحو 35 ألف طن، بمعدل 8 طن للدونم الواحد، مضيفا ان غزة تعتمد على الإنتاج المحلي من البطيخ بنسبة 100% ولا تستورد من إسرائيل منذ 11 عاماً

وقال الوحيدي: ان المواطنين مستغربين من ان يكون هناك بطيخ تجاوزت اوزانه العشرين كيلو في السوق، موضحا الاسباب التي ادت لوجود هذه الاحجام الكبيرة والتي تمثلت في امور وراثية واسباب متعلقة بجودة الانتاج في غزة من حيث وجود مزارعين محترفين في الري والتسميد، وكذلك عدم وجود أي من الكوارث الطبيعية كهبوب رياح شديدة او اعاصير او عوائق تؤثر في شكل الثمار، والسبب المهم ايضا كما قال متعلق بتطعيم البطيخ على اصول القرع بحيث يتم تركيب راس البطيخ على القرع ما اعطي البطيخ القدرة على مقاومة الامراض الساكنة في التربة وبالتالي الحصول على منتج خالي من المبيدات ما اكسبه حجما اضافيا ايضا.

وشدد الوحيدي على أن الوزارة تتابع بشكل مستمر، وتأخذ عينات عشوائية من الأراضي والأسواق للتأكد من سلامتها، مؤكدا انه لم يثبت على أي مزارع أنه استخدم أي مواد مخالفة لشروط ومعايير وزارة الزراعة، كما وشدد في ذات السياق ايضا على أن الوزارة لا تتهاون مع أي مزارع يخالف المعايير والشروط التي وضعتها الوزارة.

وبسؤاله حول استخدام سم الفئران، أوضح الوحيدي أن هذا السم يتم وضعه على حبوب بعيدة عن شتلة البطيخ، فقط من اجل حمايتها من الفئران، لأن قدرة البطيخ على المقاومة ضعيفة.

وبدوره دحض الوحيدي الاشاعات التي ترددت حول وجود سموم جراء تناول البطيخ، مؤكداً أن الوزارة اعتادت كل عام على هذه الإشاعات المغرضة التي يبدو ان هدفها فقط هو النيل من المنتج المحلي بدلاً من دعمه، مطمئنا المواطنين ان لا حالات تسمم وصلت إلى أي من مستشفيات القطاع علي اثر تناول البطيخ وفق وزارة الصحة.