Wednesday, November 14, 2018
اخر المستجدات

الزهار: التقدم بملفي المصالحة والتهدئة مرتبط بمطالب قدمتها حماس للمسؤولين المصريين


الزهار: التقدم بملفي المصالحة والتهدئة مرتبط بمطالب قدمتها حماس للمسؤولين المصريين

| طباعة | خ+ | خ-

كشف عضو المكتب السياسي لحركة حماس، محمود الزهار تفاصيل هامة بشأن ملفي المصالحة والتهدئة.

وقال الزهار إن التقدم بملف التهدئة والحصار، “مرتبط بمطالب مفصلة قدمتها قيادة الحركة للمسؤولين المصريين”، مضيفا أنه “إذا ما طبقت إسرائيليا وفلسطينيا سيكون هناك إمكانية للتقدم خطوة”.

وأشار الزهار إلى أن ملف التهدئة ومباحثات وقف إطلاق النار “ليس لهما علاقة بالمفاوضات التي تجريها السلطة مع الاحتلال الإسرائيلي”.

وذكر أن “التهدئة تعني كسر الحصار الإسرائيلي وعدم تشجيع السلطة الفلسطينية على استمراره”.

وبين أن المطالب التي أوصلتها قيادة حماس-تحفظ على ذكرها-“إذا طبقت من الجانب الإسرائيلي والجانب الفلسطيني تكون هناك إمكانية لاتخاذ خطوة للأمام”. ً

وقال : “نترقب من الطرف الآخر (حركة فتح) تحقيق ما تم الاتفاق عليه، وعندها نأخذ خطوة موازية”.

ووفق صحيفة فلسطين التي أوردت التصريحات، فقد شكك الزهار في “نوايا” حركة فتح والرئيس محمود عباس ، قائلا “هي مرتبطة ً بالاحتلال، ونحن رفعنا العتب عنا، وما عرض علينا ورأيناه في مصلحة شعبنا الفلسطيني قبلناه”. ً

ولفت إلى أن حماس تنتظر كيفية تطبيق الاتفاقات الأخيرة وسابقاتها، ً مشددا على أن موافقة حماس “ليست موافقة عمياء، بل واعية متيقظة، ونترقب خطوات حركة فتح”.

وأكد استعداد حماس خوض الانتخابات ً بناء على اتفاقات القاهرة 2011 ً ،مرجحا رفض الرئيس عباس دخول الانتخابات على الاتفاقية نفسها. وقال: “هو يعرف أنه لا أحد سينتخبه من الشارع الفلسطيني”.

وبشأن مباحثات صفقة تبادل أسرى جديدة، شدد الزهار على أن المقاومة الفلسطينية “لن تدفع الثمن مرتين لبضاعة واحدة”.

ورفض الزهار البوح عن أي تدخلات أو أطراف سياسية ذات صلة بالملف، قائلا: “مفاوضات ملف الجنود الأسرى عندما تنضج سيتم ً ً طويلا”. ً الإعلان عنها”، مؤكدا أن “سقوط صيد في يد المقاومة سيحقق نتائج أفضل من مفاوضات سياسية، حتى لو أخذت وقتا.