Monday, December 10, 2018
اخر المستجدات

الزهار: هدف الجهود الحالية تخفيف الحصار مقابل وقف الاحتجاجات على الحدود


الزهار: هدف الجهود الحالية تخفيف الحصار مقابل وقف الاحتجاجات على الحدود

| طباعة | خ+ | خ-

قال القيادي البارز في حركة حماس، محمود الزهار: إن حركته مستعدة لدخول الانتخابات، وتمثيل الشعب بشكل حقيقي، مشيرا إلى أن الجهود التي تقوم بها مصر والأمم المتحدة حاليا، تهدف إلى تخفيف الحصار الإسرائيلي عن القطاع، مقابل وقف الاحتجاجات على الحدود.

وقال في تصريحات لوكالة “الأناضول” التركية: إن حماس على استعداد لدخول الانتخابات العامة، وأن تحترم نتائجها، مؤكدا أن حركته حصلت في المرة الماضية على الأغلبية.

وتوقع أنه بعد “نجاح برنامجنا وفشل البرامج الأخرى سنمثل الشارع الفلسطيني كممثلين حقيقيين عن الشعب”.

وفيما يتعلق بملف المصالحة الفلسطينية، قال الزهار: إن حركة حماس جهزت ورقتها الخاصة بالرد على الورقة المصرية التي تضم مقترحات خاصة بإتمام المصالحة الفلسطينية.

من جهة أخرى، أعلن الزهارأنه يرأس وفدا برلمانيا فلسطينيا، في جولة خارجية، تهدف لحشد الدعم للشعب الفلسطيني.

وقال: إن وفد المجلس التشريعي، بدأ جولته من تركيا، ومنها سينطلق لزيارة عدد كبير من الدول، وستشمل أوروبا وإفريقيا وآسيا.

وأضاف الزيارات ستشمل دول إسلامية وغير إسلامية، مفضلا عدم الكشف عن أسماء الدول التي سيزورها الوفد، حتى لا نضع العقبات أمامها، وكل دولة تقبل بزيارتها سنذهب إليها.

وحول أهداف الزيارات المرتقبة، قال إنها تهدف لحشد الدعم والتأييد للشعب الفلسطيني و”مقاومته”، وللتأكيد على “شرعية المجلس التشريعي الفلسطيني”.

وأضاف نسعى أيضا إلى التأكيد على شرعية المجلس التشريعي المنتخب، وعدم شرعية أي هيئة فلسطينية أخرى أياً كانت، لأنها لم تأتِ بالانتخابات، ولنؤكد على أن البرنامج الذي دخلت به حماس الانتخابات لن يتغير.

وبخصوص جهود إبرام اتفاق تهدئة مع إسرائيل، قال الزهار: إن مصر وقطر والأمم المتحدة تقود منذ أشهر، مشاورات للتوصل إلى اتفاق.

وأضاف  تهدف هذه الجهود إلى تخفيف الحصار المفروض على غزة، مقابل وقف احتجاجات الفلسطينيين في القطاع قرب الحدود مع إسرائيل.

وتابع الزهار التهدئة تنعكس إيجابياً على برنامج المقاومة، لأنها ترمم ما تم تدميره، وتنعكس سلباً على الحالة الإسرائيلية، كما رأيتم استقالة وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان.