Monday, May 20, 2019
اخر المستجدات

السبسي يهاجم المرزوقي بفزاعة الإرهاب.. والأخير يرد: “لا لتقسيم تونس”


| طباعة | خ+ | خ-

تونس / الوطن اليوم

تبادل الطرفان المرشحان في انتخابات الرئاسة التونسية الاتهامات ، في محاولة كل طرف منهما للتأثير على منافسه في جولة الإعادة ، حيث قال مرشح حزب “نداء تونس”: إن منافسه في الرئاسية التونسية، الرئيس المؤقت المنصف المرزوقي حظي بدعم “السلفيين والجهاديين” من بين آخرين، وهو ما اعتبره مدير حملة الأخير عدنان منصر “معاديًا للديمقراطية”.

وفي تصريح أدلى به، امس الاثنين، للمذيع “جون جاك بوردان” براديو “مونتي كارلو”، قال السبسي: إن “السلفيين الجهاديين” وروابط حماية الثورة التي وصفها بـ”الأطراف العنيفة” يساندون المرزوقي.

وتابع: “مع الأسف، سيكون هناك انقسام، الإسلاميون من جهة، ومن جهة ثانية، جميع الديمقراطيين وغير الإسلاميين”.

وعلق “السبسي” على نتائج الانتخابات الأولية، التي أسفرت عن احتلال المرزوقي للمركز الثاني بفارق 8 نقاط عنه، أن “المرزوقي لم يتجاوز الـ10 بالمئة في عمليات سبر الآراء (استطلاعات الرأي)، فيما حصل على نحو 32 بالمئة من الأصوات”، مشيرًا إلى أن ما مكنه من الحصول على هذا الرقم، كان الدعم الذي حصل عليه من الإسلاميين.

وأضاف: “لم نحصل على 51 بالمئة؛ لأن بعض الأحزاب التي ننتمي وإياها إلى نفس العائلة السياسية، لم تقم بعملية التعبئة”.

في المقابل، علق “عدنان منصر”، مدير الحملة الانتخابية للمنصف المرزوقي، على تصريحات السبسي بالقول: “هذه التصريحات لا تفاجئنا، فروح باجي قايد السبسي المعادية للديمقراطية لم تولد البارحة.. هو يتهم نحو نصف الناخبين بأنهم متطرفين وإرهابيين. هو اتهام بغيض ونحن نندد بذلك بشدة”.

وتابع “منصر”: “تونس بحاجة إلى وفاق، إلى احترام متبادل وإلى روح ديمقراطية حقيقية. نعتقد أن السيد باجي قايد السبسي الذي أمضى كل حياته في خدمة الدكتاتورية لن يتمكن أبدًا من الشفاء من ثقافته المعادية للديمقراطية، وهو ما يمثل خطرًا حقيقيًّا على الانتقال الديمقراطي لتونس المستقبل وعلى التونسيين”.

ولفت إلى أن هذه التصريحات “لا طائل من ورائها سوى تقسيم التونسيين”.

وبعد فرز حوالي ثلثي الأصوات في الانتخابات الرئاسية بتونس، تأكد إجراء جولة ثانية لهذا الاستحقاق سيجمع في الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل بين كل من الباجي قايد السبسي مرشح حزب “نداء تونس”، الذي تحصل على حوالي 42 بالمائة من الأصوات، والمنصف المرزوقي المرشح المستقل المتحصل على 34 بالمائة من أصوات الناخبين.