Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

السلطة الفلسطينية عاجزة عن حل أزمة رواتب موظفي غزة رغم تعهداتها


| طباعة | خ+ | خ-

غزة / الوطن اليوم

بات واضحًا أن السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس، وحكومة الوفاق، أصبحوا عاجزين تمامًا عن حل مشكلة رواتب موظفى حكومة حماس المقالة فى قطاع غزة، بالرغم من تعهدهم مرارًا وتكرارًا بانهاء الأزمة، إلا إنها أصبحت تتفاقم يومًا بعد يوم، نظرًا للعائلات التى أصبحت غير قادرة على المعيشه، فى ظل هذة الوعود الكاذبة.

وأعلنت نقابة الموظفين في قطاع غزة عن تقليص الدوام الرسمي في كافة الوزارات والهيئات والسلطات والمديريات التابعة لها اليوم وغدًا، احتجاجًا على عدم صرف الرواتب.

وذكرت النقابة في تصريح صحفي الأربعاء أن الدوام سيصبح من الساعة الثامنة حتى الثانية عشرة ظهراً ، باستثناء المدارس الذي سيكون فيها الدوام اعتياديا للمعلمين والطلبة.

وصرفت حكومة الوفاق دفعات مالية بقيمة 1200 دولار لنحو 24 ألف موظف مدني بحكومة غزة السابقة قبل نحو أقل من شهر ، بانتظار نتائج اللجنة القانونية والادارية التي شكلتها الحكومة لدراسة أوضاعهم ودمجهم في الوزارات.

وتجدر الإشارة إلى أن موظفي حكومة حماس المقالة فى قطاع غزة لم يتقاضوا رواتبهم، منذ مغادرة الحركة للحكم في غزة بعد ثماني سنوات، وتشكيل حكومة التوافق الوطني الفلسطيني، في يونيو الماضي، مما أدى إلى حدوث موجة احتجاج واسعة من قبلهم، وأغلقوا البنوك والصرافات الآلية في القطاع، لمنع نظرائهم في حكومة رام الله من استلام رواتبهم.

ويبلغ عدد موظفي حكومة حماس المقالة، الذين لم يتقاضوا رواتب عن أشهر (مايو/آيار، ويونيو/حزيران، ويوليو/أغسطس) الماضية، لعدم إدراجهم في قائمة ديوان الموظفين الفلسطيني، نحو 50 ألف موظف، تبلغ فاتورة رواتبهم الشهرية قرابة 40 مليون دولار.