Monday, December 10, 2018
اخر المستجدات

السنوار: سيُكسر حصار غزة خلال شهرين وتسلمنا رد فتح على الورقة المصرية


السنوار: سيُكسر حصار غزة خلال شهرين وتسلمنا رد فتح على الورقة المصرية

| طباعة | خ+ | خ-

قال رئيس حركة “حماس” في غزة يحيى السنوار، إن حصار غزة “سيكسر قريبًا بعز عزيز أو بذل ذليل ولو بالقوة، ربما خلال شهرين”، كاشفًا أن حركته “تلقت رد فتح على الورقة التي قدمتها مصر بشأن المصالحة الفلسطينية “.

جاء ذلك في رسالة حمّلها السنوار لكتاب ومحللين فلسطينيين التقاهم يوم الأربعاء في غزة، بحسب ما أورده الخبير الأمني والمحلل السياسي إبراهيم حبيب عبر صفحته في (فيسبوك).

وحسب حبيب، فإن اللقاء دار حول ملفات المصالحة والتهدئة وجولات التصعيد مع الاحتلال، واستمر لخمس ساعات متواصلة مع (30) شخصية من الكتاب والمُحللين السياسيين من كافة الاطياف السياسية، مشيرا إلى أن السنوار “تحدث واستمع وناقش ورد على التساؤلات بكل أريحية”.

من جهته، نقل موقع “عربي 21” عن السنوار، قوله خلال اللقاء إن “حماس أرسلت رسالة للاحتلال عبر وسطاء بأن المقاومة “سنقلب مرجل الجمر في وجهه وستدوي صفارات الإنذار في غوش دان (تل أبيب ومحيطها) لمدة ستة أشهر”، وذلك في حال فشلت جهود التهدئة وشنت إسرائيل عدوانا جديدا على غزة.

وأضاف السنوار أن “موجات من الصواريخ، وما ضرب طيلة الحرب الأخيرة على تل ابيب سيضرب في 5 دقائق، وسيتكرر هذا الأمر مرات ومرات وكلما لزم الأمر”.

كما كشف السنوار أن وفد حماس إلى القاهرة “تسلم رد حركة فتح على الورقة المصرية وهو أسوأ من ردهم على الورقة الأولى”، مضيفا أن رئيس السلطة محمود عباس “سيخسر كثيرا إن فرض عقوبات جديدة على غزة لأن ذلك سيعزز تجاوزه”.

واعتبر القيادي في حماس أن “أي عقوبات جديدة بمثابة تكسير للأواني وكسر لقواعد اللعبة وعليه سيكون ردنا مغايرا”، مشيرا إلى أنه تعرض لمحاولة اغتيال “عندما وضعت عبوة انسفة لاغتيالي وضبطها الأمن بعد أسبوعين من لقاء المصالحة في أكتوبر الماضي ويقف خلفها جهة في جهاز المخابرات الفلسطينية تريد إفساد المصالحة”، وفق ما نقله موقع “عربي 21”.