Thursday, May 23, 2019
اخر المستجدات

السيسي طلب من الرئيس عباس التريث وعدم الاستعجال


| طباعة | خ+ | خ-

وكالات – كشفت مصادر فلسطينية مصرية متطابقة، عن طلب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من نظيره الفلسطيني محمود عباس “التريث وعدم الاستعجال” في اتخاذ القرارات التي كان متوقعا ان يشملها الخطاب الذي سيلقيه الرئيس الفلسطيني نهاية الشهر الجاري امام الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك، والتي كان من المتوقع ان يعلن عن فك الارتباط مع اسرائيل ووقف التعامل مع اتفاقية “اوسلوا”.

وقالت المصادر من نيويورك في تصريح صحفية ان السيسي طلب من الرئيس محمود عباس بعد التشاور في نص كلمة ابو مازن التي عرضها عليه خلال اجتماع مغلق، التريث وإفساح المجال امام جهود ستقوم بها القيادة المصرية خلال الفترة القادمة على صعيد الزام الادارة الأميركية والدول الأوروبية والعربية بمساعدة القيادة الفلسطينية وقيام إدارة الرئيس باراك اوباما بواجبها بالضغط على اسرائيل للالتزام بكافة الاتفاقيات الموقعة مع منظمة التحرير.

واضافت المصادر على اثر ذلك طلب السيسي من عباس تعديل نص كلمته لتفويت الفرصة على اسرائيل وإجبارها على الالتزام لكافة المعاهدات الدولية، بضغط عربي وفق مفهوم المصالح المشتركة وهي قضايا الأمن والسلام.

واكدت المصادر بان السيسي كشف عن نوايا لدى القيادة المصرية بالدعوة لعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط ومحاربة التنظيمات الإرهابية وإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران”، فيما كشف عن جهود مصرية لدى المملكة السعودية لإجراء تعديلات على المبادرة العربية للسلام في الشرق الأوسط، سيتم عرضها خلال المؤتمر المتوقع قبيل رحيل العام الحالي.

ويلقي الرئيس عباس الأربعاء القادم خطابا امام الدورة الـ 70 للجمعية العمومية للأمم المتحدة سيعرض فيها صورة الأوضاع الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني الى جانب المطالبة بإيجاد حل سلمي وعادل للقضية الفلسطينية وإلزام اسرائيل بالاتفاقيات الدولية، اضافة الى تقديم الشكر لكافة الدول الأعضاء على مساندتهم لحقوق الشعب الفلسطيني والتصويت على رفع العلم الفلسطيني في مقر الامم المتحدة في نيويورك.