Saturday, November 17, 2018
اخر المستجدات

“الشاباك” يزعم اعتقال خلية لحماس بالضفة الغربية


"الشاباك" يزعم اعتقال خلية لحماس بالضفة الغربية

| طباعة | خ+ | خ-

زعم جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك” أنه اعتقل خلية تابعة لحركة حماس بالضفة الغربية خططت لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية، بإيعاز من مسؤولين بالحركة في قطاع غزة.

وادعى الجهاز الإسرائيلي في بيان نقله الإعلام العبري اليوم الأربعاء أن الجناح العسكري للحركة أنشأ خلية سرية عام 2015 ضمت عناصر في القسام داخل قطاع غزة، وعناصر للحركة في مناطق الضفة الغربية.

كما ادعى الشاباك في بيانه أن هدف الخلية هو تجنيد عناصر للحركة في الضفة الغربية لتنفيذ عمليات تفجيرية لمواقع إسرائيلية، وبذلت الخلية جهوداً كبيرة في تجنيد طلاب فلسطينيين يدرسون الهندسة والتكنولوجيا للمساعدة في صنع العبوات الناسفة.

وقال البيان: إن الاحتلال اعتقل منذ إنشاء الخلية عشرات الشبان في الضفة الغربية، حيث قالوا بالتحقيقات معهم إن الخلية بالقطاع جندتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتنفيذ عمليات فدائية ضد أهداف إسرائيلية. على حد زعم الشاباك.

وأعلن الشاباك عن رصد جهود كبيرة للخلية مؤخراً لتنفيذ عمليات في الضفة الغربية، واعتقال عدد من الشبان في الضفة الغربية مؤخراً بزعم تجنيدهم لتنفيذ العمليات، ومن ضمن المعتقلين كان الطالبان عيسى شلالدة (21 عامًا) وعمر مسعود (20 عامًا) وكلاهما من طلاب الكتلة الإسلامية في جامعة بير زيت.

وجاء في بيان الشاباك أن الأسيرين شلالدة ومسعود قالا في التحقيقات معهما أنهما تجندا لصالح الحركة في قطاع غزة عبر موقع الفيسبوك، وخططا لتنفيذ عمليات فدائية، وتلقيا بعض الدورات العسكرية المختلفة، وتم تقديم لوائح اتهام بحق الأسيرين مؤخراً.

وزعم الاحتلال أيضاً أن الأسير حازم حمايل (٢٤ عامًا) كان أحد عناصر الخلية أيضاً، وأجرى تواصلاً مع أحد عناصر حركة حماس في قطاع غزة عبر موقع الفيسبوك، وطلب من الأسير حمايل تنفيذ عملية فدائية باسم حركة حماس، وكان من المفترض أن يتلقى تمويلاً ماديًّا ومعدات قتالية لتنفيذ عمليته.