Sunday, July 15, 2018
اخر المستجدات

الشعبية: انهيار القطاع الصحي مقدمة لتدمير كل مقومات الحياة بغزة


| طباعة | خ+ | خ-

حذرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، من أن تدهور الوضع المعيشي في قطاع غزة بمختلف أشكاله والمتفاقم منذ سنوات جراء الحصار وكل ما أعقب ذلك من “إجراءات ظالمة” طالت أهم مقومات الحياة الإنسانية بكافة قطاعاتها الحياتية خاصة القطاع الصحي الذي بدأت مؤسساته فعلياً بالتوقف بسبب أزمة الوقود وعدم توفر الأدوية هو مقدمة لتدمير كامل لمقومات الحياة في القطاع.

وطالبت الجبهة على لسان عضو لجنتها المركزية العامة هاني الثوابتة، بتحييد قطاع الصحة التجاذبات السياسية، داعياً الحكومة الفلسطينية للوقوف عند مسئولياتها تجاه القطاع وتوفير كافة الاحتياجات اللازمة لجميع القطاعات وفي مقدمتها قطاع الصحة والخدمات وإعادة تأهيل البنية التحتية.

وحمّل الثوابتة في تصريحٍ صحفي تلقت (الوطن اليوم) نسخة عنه الثلاثاء، مؤسسات المجتمع الدولي جزءاً من المسئولية إلى ما آلت إليه الأمور في القطاع نتيجة صمتها على استمرار الحصار الإسرائيلي والأوضاع المأساوية التي وصل إليها القطاع، داعياً إياها للتدخل الفوري العاجل لإنقاذ القطاع عبر فك الحصار وفتح المعابر.

وأشار إلى أن الوضع لا يحتمل المزيد من الوقت، مشددًا على أنه “من العار الصمت على هذا القتل البطيء لأبناء الشعب الفلسطيني أمام مرأى ومسمع العالم دون أن يحرك أحداً ساكناً”.

ودعا الثوابتة جماهير شعبنا إلى المشاركة الحاشدة والواسعة في الوقفات الجماهيرية التي ستنظمها الجبهة ابتداءً من الخميس القادم في كافة محافظات القطاع، من أجل الضغط لإنجاز المصالحة، وإيصال رسالة الجماهير الشعبية الرافضة لكل أشكال الفساد والتهميش للقطاع والتعديات على الحقوق المدنية والحياتية والإجراءات العقابية بحق المواطنين.