Thursday, November 15, 2018
اخر المستجدات

الصحة: سرطان الرئة الأكثر انتشارا بين الذكور بفلسطين


الصحة: سرطان الرئة الأكثر انتشارا بين الذكور بفلسطين

| طباعة | خ+ | خ-

أفادت وزارة الصحة بأن مرض سرطان الرئة يأتي في مقدمة أمراض السرطانات التي تصيب الذكور في فلسطين، مؤكدة أن التدخين هو المسبب الرئيسي لهذا النوع من المرض، حيث إنه نادرا ما يصيب غير المدخنين.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الخميس، بمناسبة شهر التوعية بسرطان الرئة الذي يصادف نوفمبر من كل عام، أن سرطان الرئة جاء في المرتبة الأولى بين الذكور، حيث تم تسجيل 213 إصابة جديدة في هذا المرض بالضفة الغربية خلال العام الماضي، فيما لم يتسن للوزارة الحصول على معلومات محدثة عن هذا المرض من قطاع غزة.

ويأتي سرطان الرئة في المرتبة الرابعة حسب أكثر أنواع السرطانات انتشارا في فلسطين للذكور والإناث.

وسرطان الرئة هو نوع من السرطان الذي ينشأ في الرئة، وهو يصيب عادة الأشخاص فوق سن 45 عاما، ومن النادر أن يصيب الأصغر سنا.

وقالت الصحة إن تدخين السجائر يعد السبب الرئيسي للإصابة بسرطان الرئة؛ فكلما زادت كمية السجائر الذي يدخنها الشخص عبر الوقت زادت فرصة الإصابة به.

وأضافت أن تدخين أنواع أخرى من منتجات التبغ مثل السيجار والغليون والارجيلة (الشيشة) يزيد فرصة الإصابة بسرطان الرئة، كما توجد عوامل أخرى للإصابة؛ مثل التعرض للتدخين السلبي، والتعرض الكثير للاسبست وغاز الرادون، وللإشعاع، وتلوث الهواء الشديد.

وأشارت وزارة الصحة إلى أن أعراض هذا النوع من السرطان تتمثل في سعال مستمر لعدة أسابيع، وألم في الصدر، ونفث الدم أو بلغم ملطخ بالدماء، وضيق في التنفس، وصفير في الصدر، وصوت صرير عال يدل على وجود انسداد في الشعب الهوائية، وخشونة في الصوت، وفقدان وزن غير مفسر، وألم في العظام وحمى.

وقال أخصائي الأورام في المستشفى الوطني بمدينة نابلس د. محمود نصورة إن سبب تربع سرطان الرئة في المرتبة الأولى لدى الذكور يعود إلى أن هذه الفئة من المجتمع تضم شريحة كبيرة من المدخنين مقارنة مع الإناث، مضيفا أن 85% من حالات الإصابة بهذا المرض مرتبطة بشكل مباشر بالتدخين المباشر أو السلبي.

وأضاف ان الوقاية من هذا المرض تكمن في تجنب التدخين المباشر والسلبي واتباع نظام حياة صحي، وممارسة الرياضة.