Saturday, November 17, 2018
اخر المستجدات

الضغوط تزداد على رونالدو بسبب مزاعم الاغتصاب


الضغوط تزداد على رونالدو بسبب مزاعم الاغتصاب

| طباعة | خ+ | خ-

زادت الضغوط على كريستيانو رونالدو من رعاته بعد أن انضمت شركة “نايكي” لشركة “إي إيه سبورتس” في التعبير عن القلق العميق إزاء مزاعم الاغتصاب التي يواجهها نجم كرة القدم، وهي مزاعم ينفيها أفضل لاعب في العالم خمس مرات.

وأعلن يوفنتوس الإيطالي الذي انتقل إليه رونالدو بداية الموسم الحالي بعد تسع سنوات من التألق في صفوف ريال مدريد الإسباني، في وقت متأخر الخميس دعمه لنجمه البرتغالي.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس الخميس عن شركة “نايكي” للملابس والأدوات الرياضية قلقها من تلك المزاعم التي ساقتها عارضة أزياء تدعى كاثرين مايورجا وكشفت عنها مجلة ديرشبيغل الألمانية قبل عدة أيام.

يشار إلى أن نايكي متعاقدة مع رونالدو، 33 سنة، أحد أشهر لاعبي كرة القدم وأثراهم في العالم، منذ 2003. والشركة واللاعب الذي بزغ نجمه في مانشستر يونايتد الإنجليزي مطلع الألفية، متعاقدان “مدى الحياة” في صفقة بلغت مليار دولار وقعاها في 2016.

وأعلنت نايكي الأمريكية قلقها من تفاصيل تلك المزاعم التي حوتها دعوى قضائية رفعت الأسبوع الماضي في محكمة ولاية نيفادا من قبل امرأة تدعي أنها اغتصبت من قبل رونالدو في لاس فيغاس في عام 2009.

قالت “نايكي في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني إلى أسوشيتدبرس “إننا نشعر بقلق عميق من المزاعم المثيرة للقلق وسنستمر في مراقبة الوضع عن كثب”، حسبما أوردت أسوشيتد برس.

كما أن شركة “إي إيه سبورتس فيفا” لألعاب الفيديو أعربت عن قلقها من تفاصيل المزاعم.

ويظهر رونالدو على غلاف نسخة 2019 من اللعبة والتي صدرت في كافة أنحاء العالم الأسبوع الماضي.

قالت الشركة إنها تتابع القضية عن كثب. وأشارت إلى أنها تتوقع “من الرياضيين والسفراء أن يتصرفوا بطريقة تتفق مع قيم إي إيه”.

وتقول مايورجا البالغة، 34 سنة، إنها شعرت بالرغبة في كشف الأمر بعد تلك السنوات، بعد أن تأثرت بحركة “أنا أيضا” المناهضة للتحرش الجنسي.

ودعم نادي يوفنتوس الإيطالي مهاجمه في تغريدة على حساب النادي على تويتر. كتب اليوفي: “رونالدو أظهر قدرا عاليا من الإخلاص والاحترافية خلال الأشهر الماضية وهو ما يقدره الجميع هنا”.

ونفى رونالدو الاتهامات في بيان قبل أيام على تويتر. وقال إنه سيسعى لإبراء نفسه ولكنه لن يتكلم لوسائل الإعلام “حول قصة اختلقها البعض ليروجوا لأنفسهم على حسابه”.

وقال رونالدو في مقطع مصور نشره على حسابه في موقع إنستجرام الأسبوع الماضي “إنهم يسعون للشهرة باستخدام اسمي في أمور كهذه. إنه أمر طبيعي”.

وأكد محامو رونالدو أنهم سيقاضون مجلة دير شبيجل الألمانية، التي كانت أول من نشر هذه الاتهامات.

وقالت المجلة إن مايورجا توصلت لاتفاق عام 2010 مع محامي رونالدو يقضي بحصولها على تعويض قدره 375 ألف دولار مقابل عدم كشف الأمر وتوجيه اتهامات للاعب.

لكن محامي المرأة يسعى لكشف الأمر حاليا.

وقالت شركة لاس فيجاس إنها فتحت تحقيقا في يونيو 2009 حول “اغتصاب مايورجا” لكن ليس هناك متهم أو مشتبه به في هذه القضية.