Tuesday, November 13, 2018
اخر المستجدات

الضفة والاردن ولبنان ومتضامنين أجانب سيلتحقون بملونية مسيرات العودة


الضفة والاردن ولبنان ومتضامنين أجانب سيلتحقون بملونية مسيرات العودة

| طباعة | خ+ | خ-

قالت الهيئة الوطنية ل مسيرة العودة وكسر الحصار ان أهالي الضفة الغربية والاردن ولبنان ومتضامنين أجانب سيلتحقون بمليونية مسيرة العودة.

ودعت الهيئة ، أبناء الشعب الفلسطيني في أماكن تواجده كافة للمشاركة في فعاليات مليونية العودة يوم الاثنين المقبل، مشيرةً إلى أنها في حالة طوارئ من أجل توسيع كل الإمكانيات المتاحة والتجهيز والترتيب.

وقال عضو الهيئة ماهر مزهر :إن الهيئة تواصلت مع شعبنا ومؤسساته وقواه الحية والفصائل بالضفة الغربية، ليكون 14 مايو يوما للاحتشاد وتنظين الفعاليات الكبرى باتجاه نقاط التماس مع الاحتلال، مؤكدا ضرورة أن تكون الحركة الطلابية والجامعات المقدمة والنبراس لذالك اليوم.

ولفت إلى أنه جرى توجيه نداءً للسلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني، ورفع اليد عن الملاحقة والمطاردة، وأن تسمح لجماهير شعبنا بمواجهة الاحتلال، كي يفرض منع التجول على كل المستوطنين في الضفة.

وأشار إلى وجود تواصل مع جماهير شعبنا وقواه الحية في أراضي 48، مبينًا أن تجمعًا حاشدًا سينطلق من هناك باتجاه القدس في منطقة باب العامود، بالإضافة إلى فعاليات أخرى سيجري التوافق عليها خلال اليومين القادمين.

الأردن ولبنان

وفي سياقٍ متصل، أوضح أن مسيرة ضخمة ستنطلق في الأردن باتجاه منطقة الأغوار وهي أقرب نقطة للقدس المحتلة؛ للتأكيد على حق شعبنا في العودة وتقرير المصير.

كما ستنطلق مسيرة لبنانية فلسطينية ضخمة باتجاه أقرب نقطة على الحدود الفلسطينية من لبنان، بحسب مزهر الذي أكد أن ذلك يأتي بالتنسيق والتعاون من خلال القوى الوطنية والإسلامية للقوى الفلسطينية، وبتنسيق مع حزب الله والقوى اللبنانية، بحسب مزهر.

متضامنون أجانب

وذكر أنه يجري التنسيق مع قرابة 60 دولة أجنبية للخروج من خلال المتضامنين وكل الأصدقاء ومحبي السلام والحرية، وجميع أبناء أمتنا العربية والإسلامية المتواجدين في هذه الدول باتجاه مسيرات ضخمة تركز على حق شعبنا بالعودة وتقرير المصير والتمسك بالقدس عاصمة موحدة لدولة فلسطين.

وشدد على ضرورة خروج أبناء أمتنا العربية والإسلامية في كل أماكن تواجدها؛ لترسل رسالتها إلى الاحتلال والإدارة الأمريكية الظالمة، ولتضغط على الزعماء العرب الذين يهرولون نحو التطبيع، وللتأكيد على أن القدس ليست فقط قضية فلسطين إنما للأمة كلها.

وأضاف : مسيرات العودة جاءت لتدفن صفقة القرن ، وشعبنا الفلسطيني سيستمر بالنضال من أجل العودة للديار التي شردنا منها، ولا عودة عن هذا الحق.