Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

الضفة والقدس تشتعلان مجددا في وجه الاحتلال


.

| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / غزة

تجددت المواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في عدة مدن في الضفة والقدس المحتلتين والمندلعة منذ أيام في مدن الضفة والقدس المحتلة، في إطار انتفاضة الفلسطينيين ضد ممارسات الاحتلال بحق المواطنين وانتهاكهم لحرمة المسجد الأقصى.

وقد اصيب  أربعة شبان فلسطينيين أحدهم بالرصاص الحي، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال (الإسرائيلي) قرب مستوطنة “بيت ايل” شمال رام الله، كما أصيب شاب آخر بمواجهات على حاجز قلنديا، قرب المدينة.

وذكرت مصادر طبية أن المواجهات أسفرت عن إصابة شاب بالرصاص الحي وثلاثة شبان بالرصاص المطاطي، وعدد آخر بحالات اختناق.

كما اندلعت مواجهات على حاجز قلنديا قرب رام الله، أصيب خلالها شاب بالرصاص الحي في قدمه، ووصفت إصابته بالخطيرة.

ومنذ فجر اليوم اقتحمت قوات الاحتلال، منزل الشهيد مهند حلبي منفذ عملية الطعن بالقدس، في قرية سردا شمال رام الله، واحتجزت العائلة في إحدى الغرف واعتدت عليهم بالضرب المبرح.

وفي مدينة الخليل، أصيب 7 مواطنين، بينهم صحفي، مساء اليوم، بالرصاص المغلف بالمطاط والاختناق جراء استنشاقهم للغاز السام والمدمع الذي أطلقته قوات الاحتلال؛ إثر تجدد المواجهات في منطقة باب الزاوية وسط المدينة.

وأفادت مصادر أمنية أن المواجهات اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال في منطقة باب الزاوية، أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز السام بكثافة ما تسبب بإصابة عدد من المواطنين بالاختناق، جرى علاجهم ميدانيا.

وفي تطور لاحق، واثناء تغطيته للمواجهات الدائرة في باب الزاوية، استهدف جنود الاحتلال الصحفي طه ابو حسين برصاصة مغلفة بالمطاط في رأسه، ما تسبب بجروح نقل على أثرها لتلقي العلاج في مشفى الخليل الحكومي.

أصيب ثلاثة مواطنين أيضا، برصاص معدني مغلف بالمطاط خلال تجدد المواجهات على المدخل الشمالي لبيت لحم ومحيط منطقة المفتاح في مخيم عايدة شمالا فور الاعلان عن استشهاد الطفل عبد الرحمن عبيد الله.

وأعلنت الفصائل الوطنية عن إضراب شامل في كافة مناطق محافظة بيت لحم غدا؛ تزامنا مع تشييع الشهيد. وشهدت مدينة القدس المحتلة مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال على مدخل قرية العيساوية،واستشهد مساء اليوم الطفل عبد الرحمن شادي عبيد الله في المواجهات الدائرة في مخيم عايدة في بيت لحم.