Friday, March 22, 2019
اخر المستجدات

الغارديان: صحفيو الجزيرة فرحون بقرار النقض بحقهم


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم | وكالات

قالت صحيفة الغارديان إن محكمة مصرية أمرت بإعادة محاكمة صحفيي الجزيرة الذين حكم عليهم قاض العام الماضي بالسجن لفترات طويلة، بعد محاكمة تمثيلية قامت على أدلة واهية.

وقال مراسل الصحيفة باتريك كينغزلي إن محكمة النقض في القاهرة أمرت بمحاكمة جديدة للأسترالي بيتر غريستي وزميليه الكندي- المصري محمد فاضل فهمي والمصري باهر محمد.

ويشير التقرير إلى أن الثلاثة سيبقون في السجن، حيث رفض الإفراج عنهم بكفالة، ولم يتم تحديد موعد للجلسة الأولى من المحكمة، ولم يحضر الثلاثة وقائع جلسة الاستماع.

وإجابة لسؤال الصحيفة للويس وجوريس والدي بيتر غريستي عن ردة فعلهما تجاه القرار، فإنهما عبرا عن فرحتهما وعدم قدرتهما على التصديق، بل قالا إنهما بحاجة لوقت لدراسة الموضوع “فلم يكن القرار إيجابيا كما كانا يتوقعان”.

وتنقل الصحيفة عن السفير الأسترالي في القاهرة رالف كينغ، قوله “لدينا مظاهر قلق جدية حول المحاكمة الأولى، ونشعر بالتفاؤل تجاه المحاكمة الجديدة، ولكننا نؤكد أن الثلاثة كان يجب ألا يقدموا للمحاكمة”. وعلق محامي الثلاثة، الذي توقع نهاية “سعيدة” للمحاكمة، على أن المحكمة لها الحق بالإفراج عنهم.

ويذكر كينغزلي أن الثلاثة اعتقلوا في كانون الأول/ ديسمبر 2103  وحكم على كل من فهمي وغريستي بسبع أعوام سجن، فيما حكم على باهر محمد بعشرة أعوام.

ويبين التقرير أن منظمات حقوق الإنسان وصفت المحاكمة بالمهزلة، وطالبت دول عديدة منها الولايات المتحدة بالإفراج عن الصحفيين الثلاثة، وعبرت عن قلقها حول وضعهم.

وتختم “الغارديان” تقريرها بالإشارة إلى أن اعتقالهم جاء في ظل الحملة التي قامت بها حكومة الانقلاب على قناة الجزيرة القطرية التي اتهمتها بأنها الناطق باسم الإخوان المسلمين، فيما أكد الثلاثة أنهم كانوا يقومون بعملهم. ولم يقدم محامي الادعاء أدلة كافية أو مقنعة في أثناء المحاكمة، وقدم لها بدلا من ذلك تقارير عن التظاهرات ومقابلات مع ناشطين إسلاميين، وقُدمت تقارير ليست لها علاقة بها بالمحاكمة منها تقرير لغريستي عن مستشفى للحيوانات وتقارير عن عمله في أفريقيا.