Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

اللاشفافية في جهود مكافحة الفساد وراء غياب ثقة المواطن


| طباعة | خ+ | خ-

الكاتب/ فضل سليمان

شبكة سوا الاذاعية للتنمية والمسائلة- 73%  من الفلسطينيين (حسب استطلاعات امان ) لم يبدوا استعدادا للابلاغ عن حالات الفساد، ولدى سؤالهم عن الاسباب التي تمنعم عن الابلاغ كان المبرر الاول هو الخوف من العواقب والنتائج، والمبرر الثاني “الذي سنحاول فهمه” هو عدم احساس المواطن باللاجدوى، وقناعة المواطن بعدم الجدية في معالجة قضايا الفساد، طبعا هناك العديد من الاسباب اهمها ان الفاسدين الفلسطينيين لا زالوا”للاسف” او اكثرهم على الاقل، يفلتون من المحاسبة والعقاب.

اذا دخلت الى صفحة “انصار هيئة مكافحة الفساد” على الفيسبوك (هم من يعتبرون انفسهم انصار للهيئة من خلال موقع الفيسبوك الخاص بها ) ستجد انهم فقط 464 شخص، ماذا؟ فقط؟  نعم فقط.. قبل ان تكمل استغرابك ترى على الصفحة جملة تقول كالتالي (تعميم: لقد تم استحداث موقع اخر لانصار هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية واستبداله بعنوان: الانصار لهيئة مكافحة الفساد الفلسطينية).

لكن المفاجئة ايضا انك حين تذهب الى العنوان الجديد، الذي اضيف اليه لام التعريف، ستجد الانصار هنا هم (51) فقط ، الا يعتبر هذا مؤشرا جادا على ان مستوى ثقة وقناعة المواطن بالجهود المبذولة، ضعيفة جدا؟ وعلى الارجح ان ممارسات المؤسسات التي تقود تلك الجهود والتي يشوبها الضبابية وعلى راسهم هيئة مكافحة الفساد، هي من تتحمل مسؤولية التدهور الحاصل في مستوى رضى المواطنين، ومن ثم عزوفهم عن المشاركة، رغم ان تلك الشعارات تتغنى بالمواطن ومشاركته كثيرة، وتلك الاموال التي تصرف على استعادة مشاركة الناس وثقتهم وفيرة.

قبل عامين وجه فايز السويطي مجموعة من الاسئلة لهيئة مكافحة الفساد بمناسبة مرور اربعة اعوام على تاسيسها ولم يتلقى ردا لغاية الان، اخترنا بعض اسئلته بتصرف، فهيئة مكافحة الفساد وائتلاف النزاهة والمساءلة امان يطالبون بالشفافية كاحد اعمدة مكافحة الفساد الثلاثة اما العامود الاخر فهو المساءلة، وهذه مساءلة…لماذا لا يتم ادراج اسماء اعضاء المجلس الاستشاري للهيئة على موقعها الالكتروني؛ من هم وكم عددهم ؟  ما هي هيكلية الهيئة ؟كم عدد الدوائر  والموظفين؟ وكيف تم تعيينهم؟ لماذا لا ينشر التقرير السنوي للهيئة عن الفساد في موقع الهيئة الالكتروني؟ ما هو حجم الموازنة السنوية للهيئة، وما مصادر تمويلها ؟ – لماذا لا يخضع اعضاء اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير لاحكام قانون مكافحة الفساد؟  هل يعتبر تقاضي رئيس هيئة مكافحة الفساد مبلغ 10000 $ كراتب شهري، قانونيا ؟ ورد في كتاب (رجال حول الحرم) ان رئيس الهيئة كان قد حصل عل الجنسية القطرية، هل هذا صحيح، واذا كان صحيحا، الا يخالف المادة الرابعة من القانون (ان لا يتمتع بجنسية اخرى غير فلسطينية).

كيف يتم اختيار المؤسسات التي تنفذ بنود الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد؟هل تعلمون ان اطالة عمر القضية في المحاكمة ينزع ثقة الناس باجراءات مكافحة الفساد؟حددت (سنغافورة) ستة اشهركحد اقصى لفصل المحاكم في قضايا الفساد مع امكانية تمديدها لمدة عام فقط ؟ متى سيتم حل هذه المعظلة القضائية لدينا؟.

لماذا لا تردون على شكاوى الفساد التي تردكم من مؤسسات فلسطينية اهلية مهتمة بمحاربة الفساد؟ هل تقبلون بدور للرقابة الشعبية لمساءلتكم بشكل دوري؟ من باب النزاهة والمشاركة المجتمعية لم لا تخصصون زاوية على موقعكم  الالكتروني بعنوان :انت تسال ونحن نجيب؟

هل قمتم بتقييم تجربة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد للسنوات السابقة، وفق مؤشرات محددة؟ وردت تهم عن فساد في السفارات الفلسطينية على لسان عضو مجلس تشريعي،لماذا لم تتابع؟

نسوق هذه التساؤلات ونحن نؤمن بسيادة القانون،وباهمية هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية، وهي اذا قارناها بما يجري في كل الدول العربية من حيث جهود مكافحة الفساد، فيحق لنا الاحساس بالانجاز، وباننا رغم اجراءات الاحتلال البغيضة، ومحاولاته المستمرة لقتل كل بذرة بناء، الا ان علينا ان لانغمض اعيننا عن تجاوزات تجري هنا وهناك، فمن اجل مقارعة الاحتلال، لا بد ان يشعر الفلسطيني بالفخر بفلسطينيته، لا بعدم الثقة والتشكيك، ومن اجل ذلك، نطالب بالشفافية والنشر وحق الاطلاع والمعرفة.