Thursday, July 27, 2017
اخر المستجدات

اللواء أبو نعيم: لن نسمح بتهديد الأمن القومي لمصر وفلسطين


| طباعة | خ+ | خ-

قال اللواء توفيق أبو نعيم رئيس عام القطاع الأمني في قطاع غزة إن وزارته لن تسمح للعابثين بتهديد الأمن القومي لكلٍ من مصر وفلسطين، مؤكدا على أن وزارة الداخلية والأمن الوطني بكل أجهزتها ستبقى الحامية للجبهة الداخلية، وأنها ستواجه كل من يحاول العبث بأمن الوطن والمواطن.

جاء ذلك خلال حفل تخريج دفعات جديدة من ضباط كلية الرباط الجامعية، صباح اليوم تحت عنوان (فوج الوفاء) والتي تضم دفعة البكالوريوس الخامسة في القانون والعلوم الشرطية ودفعة الملاحة البحرية الأولى.

وأعلن اللواء أبو نعيم خلال كلمته تخريج الدفعة الأولى الملاحة البحرية قائلا : بالأمس القريب كنا نحلم بهذا اليوم الذي نحتفي به بأول دفعة ملاحة بحرية في فلسطين، وهو تخصص نحتاجه في عملنا كوزارة داخلية لضبط الحدود البحرية وحماية جبهتنا الداخلية من المجرمين والعابثين عبر البحر.

وأشار إلى أن وزارة الداخلية والأمن الوطني تُعد الأمينة على حياة المواطنين وممتلكاتهم، والحافظة لسيادة القانون والنظام العام.

وتابع: تعرضت وزارة الداخلية للكثير من الاستهدافات والتحديات، كان أبرزها عدوان 2008-2009 والذي ارتقى بسببه مئات الشهداء من أبناء الأجهزة الأمنية كان على رأسهم الشهيد الوزير سعيد صيام والشهيد اللواء توفيق جبر والشهيد العميد إسماعيل الجعبري، مستدركا إلا أنها وبفضل قيادتها الحكيمة وكوادرها المخلصة لم تضعف واستمرت في حالة البناء والتطوير إلى أن وصلت إلى مستويات مرموقة في تطبيق القانون والنظام العام.

ولفت اللواء أبو نعيم إلى أن قدرة وزارة الداخلية برزت بمختلف أجهزتها في سرعة مواجهتها للجريمة والتي كان أبرزها جريمة اغتيال الشهيد مازن فقها، لافتا إلى أن وزارة الداخلية كشفت من خلال هذه الجريمة خطوط الإجرام التي نسجها العدو الصهيوني للإيقاع بشعبنا ومقاومتنا.

ومضى يقول: لا ننسى دور جهاز الشرطة بإداراته المتخصصة في ملاحقة المجرمين من مروجي المخدرات والعابثين بأمن الوطن والمواطنين، كما ويبرز دور جهاز الأمن الوطني اليوم في حفظ الامن وتنظيم الحدود الجنوبية للقطاع مع الشقيقة مصر.

ودعا رئيس قطاع الشؤون الأمنية قيادات وكوادر الأجهزة الأمنية لأن يكونوا عونا لأبناء شعبهم واليد الحانية والحافظة لأمن هذا الشعب واستقراره، كما ودعا كل أبناء شعبنا إلى احترام القانون والنظام العام مؤكدا أن لا أحد فوق القانون.