Monday, February 18, 2019
اخر المستجدات

اللوح: تيسير رحلات العمرة في غزة خلال أيام


اللوح: تيسير رحلات العمرة في غزة خلال أيام

| طباعة | خ+ | خ-

أكد السفير الفلسطيني في القاهرة، دياب اللوح أن استكمال الترتيبات اللوجستية المصرية لاستئناف رحلات العمرة لأهالي قطاع غزة تم الانتهاء منها، لافتاً إلى أن سفارته بانتظار كشوفات أسماء المسجلين للعمرة من مكاتب الحج والعمرة في المحافظات الجنوبية.

وقال السفير اللوح في تصريح صحفي، اليوم السبت: “بعد انتهاء الترتيبات بين الجانبين الفلسطيني والمصري، تمت الموافقة كلياً على تسيير رحلات العمرة في غزة”، مرجحاً أن تتم رحلات العمرة خلال الأيام القليلة القادمة.

وأضاف “الآن ننتظر شركات الحج والعمرة في القطاع، بأن يقوموا بالإعلان عن كشوفات المسجلين، وبعدها يتم تسليمنا لهذه الأسماء لنقوم بعمل اللازم مع جهات الاختصاص في القاهرة”، مشدداً على أن مصر متعاونة بشكل كبير معهم في هذا الملف.

وببيّن أن هناك تسهيلات ستقدمها القاهرة للمعتمرين في غزة، على أن يتم إنجاح مواسم العمرة، خصوصاً وأن أهالي القطاع حرموا من موسم العمرة لأربع أعوام، منوهاً إلى أن مواطني غزة ينتظرون على أحر من الجمر تسيير رحلات العمرة.

وحول الحديث عن زيادة أسعار رحلات العمرة وارتفاعها لأكثر من 700 دينار أردني، أوضح السفير الفلسطيني بالقاهرة أن سفارته ليست مخولة بهذا الأمر، وأنه شأن شركات الحج والعمرة حسب اتفاقاتهم مع الجهات المختصة في مصر كشركات السفر والطيران.

وتابع “سيتم الاتفاق على تسعيرة بهذا الشأن ولكن هذا تحدده شركات الحج والعمرة”، مشيراً إلى أن الخطوط الوطنية الفلسطينية وقعت مع شركات النقل المصرية مذكرة لنقل المعتمرين.

وأكد السفير اللوح أن الرئيس محمود عباس كان مطلعاً على المباحثات التي تمت بين الوفد الفلسطيني من رام الله مع الجهات المصرية بخصوص ملف العمرة، مبيّناً أن المباحثات أفضت بنجاح تام “وتم الانتهاء من كافة الترتيبات اللازمة”.

وكان قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية محمود الهباش، أكد أن الرئيس محمود عباس أصدر تعليماته بوضع كافة الإمكانيات والجهود في خدمة موسم العمرة لأهلنا في قطاع غزة والتخفيف عنهم والقيام بخدمتهم وأداء الواجب تجاههم، فهم جزء لا يتجزأ من الوطن الفلسطيني الواحد.

وأضاف الهباش، عقب الاجتماع الذي عقد في مقر سفارة دولة فلسطين بالقاهرة بحضور السفير دياب اللوح، وممثلي وزارة الأوقاف وممثل شركات الحج والعمرة من أجل استئناف رحلات العمرة لأبناء قطاع غزة، إن الظروف الاستثنائية التي يعيشها أهلنا في قطاع غزة ستنتهي طال الزمان أم قصر، مؤكدا أن القيادة الفلسطينية حريصة على استعادة كامل قطاع غزة، وأن فلسطين واحدة وستبقى واحدة.

وأعرب الهباش عن شكره لجمهورية مصر العربية الشقيقة ممثلة بالرئيس عبدالفتاح السيسي وجميع الأجهزة ذات العلاقة في مصر، التي وضعت كل التسهيلات وفتحت كل الأبواب من أجل إنجاز هذا الحلم الذي انتظره أبناء شعبنا في غزة سنوات كاملة، “حيث لم يتمكنوا من أداء شعيرة العمرة والسفر إلى الديار الحجازية لظروف لا نحن ولا مصر كان لنا يد فيها، ظروف فرضت علينا بواقع سيء فرض نفسه لأسباب خارجة عن إرادتنا، ولكن ما أن تهيأت ظروف مناسبة للسماح بخروج قوافل العمرة من قطاع غزة أسوة بإخوانهم في المحافظات الشمالية والقدس حتى سارع الجميع إلى الاتفاق على كافة التفاصيل لاستئناف تيسير رحلات العمرة من قطاع غزة” .