Tuesday, November 20, 2018
اخر المستجدات

“المأذون الفرفوش” في مصر يداعب العرسان ويثير الجدل !


"المأذون الفرفوش" في مصر يداعب العرسان ويثير الجدل !

| طباعة | خ+ | خ-

منذ أيام والمصريون يتحدثون عن “مأذون” مختلف بعض الشيء عن سواه من “مأذونين” جديين، يأتون ويعقدون القران على العروسين، ثم يمضون من دون أن يشعر أحد بضرورة بقائهم بعد العقد الشرعي، إلا أن “المأذون” خالد خليفة، شيء آخر تماما، فهو يخطف الأضواء بوضوح مشهود، ومنذ أيام قليلة فقط بدأ يثير الجدل، مع أنه معروف منذ أعوام.

ولنشاهد أولا عبر الفيديو المرفق ما يقوم به من دردشات ومداعبات، لا يراها أحد غير شرعية، إنما لهم بشأنها ملاحظات، على حد ما استنتجته “العربية.نت” من مطالعتها لما يكتبونه عنه في الصحف ويقولونه عبر الشاشات الصغيرة، فيما أطلق عليه بعضهم لقب “المأذون الفرفوش”، لما يحدثه من فرفشات ومناخات فيها من البهجة ما ليس معتادا عليه كثيرون، ونرى شيئا منها في فيديو لمقابلة أجرتها معه قناة dmc الفضائية المصرية، وفيها يبدو جديا ويقول إنه لا يعير اهتماما لمن يشتمونه، ومقتنع جدا بعمله.

“قوليله عاوزة أتجوزك يا بيبي”

أحد المغتاظين، نقيب “المأذونين” في مصر، الشيخ إسلام عامر، فهو غير معجب مثلا بالطريقة “الفرفوشية” التي يظهر عليها الشيخ خالد، إلى درجة يصفه فيها بغير شرعي “وليس عضوا بالنقابة أصلا”، وهو ما نسمعه منه شخصيا عبر فيديو عن مداخلته في أحد البرامج التلفزيونية، وفيها يطرح سؤالا وجيها عليه ومحرجا نوعا ما، عما إذا كان عضوا بالنقابة، إلا أن الشيخ خليفة لا يجيب بل يبقى صامتا، كأن صمته يعكس جوابا في داخله ملتبسا بسؤال، فيما إذا كان المأذون بحاجة إلى عضوية أي نقابة ليكون عقده للزواج شرعيا.

مداخلة الشيخ والنقيب عامر، كانت عبر الهاتف مع برنامج “العاشرة مساء” على فضائية “دريم” أمس الثلاثاء، وتابعتها “العربية.نت” من لندن، وفيها قال إن المداعبة “أثناء كتب الكتاب مطلوبة (..) بتكون حاجة خفيفة ومسلية، ولازم طبيعة جلسة عقد القران تكون فيها بهجة وسرور، ومينفعش المأذون يكون مقشر وشه”، مؤكدا على ضرورة الاحتفاظ بالألقاب والألفاظ التي تليق بالمأذون الشرعي “لكن قول المأذون للعريس “بيبي” أمر لا يليق بعقد الزواج”، وفق تعبيره.

وقام بعقد قران ابنته، وملأ الأجواء بالمداعبات أيضا

بالعبارة الأخيرة أشار الشيخ النقيب إلى ما فعله المأذون “الفرفوش” وظهر في مقطع فيديو تداولوه بمواقع التواصل، وفيه يقول للعروس بالإسكندرية: قوليله عاوزة أتجوزك يا Baby ومد كلمة بيبييييي طويلة، كنوع من الدلع المقبول، وهي إحدى مداعبات الشيخ الذي بدأ البعض يصفه بأطرف مأذون عرفته مصر حتى الآن.

كما أجرى برنامج “آخر النهار” مقابلة مع الشيخ خليفة، ظهرت على شاشة محطة “النهار” الفضائية المصرية، وفيها يدخل مراسل المحطة إلى منزله ويتحدث إلى زوجته، بحسب ما نرى في فيديو آخر تعرضه “العربية.نت” أيضا، وفيه تظهر ابنته التي قام “المأذون الفرفوش” نفسه بكتب كتابها، مالئا الأجواء بمداعبات أصبحت “ماركة مسجلة” لم يسبقه إليها أحد.