Tuesday, October 17, 2017
اخر المستجدات

المصالحة والمصالح


إلهام أحمد ماضى

| طباعة | خ+ | خ-

بقلم الناشطة الشبابية: إلهام أحمد ماضى

ليس هناك مصالحة إلا ورائها مصالح شخصية لدى كل المسئوولين عن هذه المصالحة إالا القليل جدا منهم، ومعروفين من هم لدى الجميع

وهذه المصالح الشخصية تسعى لها أولا،،إسرائيل ومم ثم دول الغرب، ومن ثم الدول العربية المسلمين ويجب أن لا تتم هذه المصالحة بوجود أعدائنا فيها

نريد أم نبقى على حالنا ووضعنا كما هو لكن يجب أن نوضع أيدينا بأيدى من إحتل وإغتصب أراضينا واقصانا وقدسنا ومن يريد وهدفه إنقاذ الشعب الفلسطيني خاصة شباب غزة يضعون العرب والمسلمين أيديهم بأيدى بعض بعيدا عن عدوتنا،، إسرائيل ..التى ليس لها مكان بيننا

لايوجد ويجب أن لايتم سلام مع عدوى الذى إغتصب أرضى ودمر أقصانا

إلا بعد خروجه من أراضينا وعودة أقصانا وقدسنا للمسلمين جميعا

ولن تقولو صبرنا ومن يكون المهم ان تتحسن الأوضاع لا سلام مع عدوك واصبر

قوله تعالى (وإصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا)