Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

المملكة تمول مصر بمليار و320 مليون ريال لإقامة مشاريع كهربائية ونفطية


| طباعة | خ+ | خ-

أعرب رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي، عن عميق شكره وخالص تقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وسمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، لما يحرصان عليه من دعم ومساندة لمصر وللإرادة الحرة لشعبها، مؤكدا أن مصر دولة وشعباً، ستظل تذكر مواقفهما النبيلة والمشرفة، من أجل دعم الاقتصاد المصري على المستويين الإقليمي والدولي في هذه المرحلة الفارقة.

جاء ذلك خلال استقبال السيسي، أمس بمقر رئاسة الجمهورية، بحضور رئيس مجلس الوزراء المصري المهندس إبراهيم محلب، وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف، ووزير الدولة الإماراتي الدكتور سلطان الجابر، حيث اطلع السيسي على الإجراءات والترتيبات الخاصة بعقد مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري، المقرر عقده خلال الربع الأول من عام 2015، وضمان خروج المؤتمر بالنتائج المرجوة.

وكان المهندس محلب، عقد اجتماعاً مساء أمس السبت؛ لمناقشة الترتيبات الخاصة بتنظيم مؤتمر مصر الاقتصادى، المقرر عقده فى نهاية شهر فبراير المقبل، بمدينة شرم الشيخ، وحضر الاجتماع الدكتور العساف، والدكتور الجابر، ووزراء التخطيط، والمالية، والتموين والتجارة الداخلية، والخارجية، والتعاون الدولي، والاستثمار.

وفي السياق ذاته وقع الصندوق السعودي للتنمية وجمهورية مصر العربية، أمس ثلاث اتفاقيات بقيمة 350 مليون دولار، وذلك بحضور رئيس مجلس الوزراء المصري المهندس إبراهيم محلب ، حيث تأتي الاتفاقيتان الأولى والثانية لتمويل كل من مشروعي توسعة محطتي توليد كهرباء الشباب وغرب دمياط بقيمة 100 مليون دولار ، والاتفاقية الثالثة لتمويل توفير مشتقات بترولية لصالح الهيئة المصرية العامة للبترول بقيمة 250 مليون دولار.

ووقع اتفاقيتي تمويل مشروعي الكهرباء عن الجانب السعودي وزير المالية ورئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف، وعن الجانب المصري وزيرة التعاون الدولي الدكتورة نجلاء الأهواني.

فيما وقع اتفاقية تمويل توفير المشتقات البترولية نائب الرئيس والعضو المنتدب للصندوق السعودي للتنمية المهندس يوسف بن إبراهيم البسام، وعن الجانب المصري الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول المهندس طارق أحمد الملا.

وأوضح الدكتور العساف في تصريح له عقب توقيع الاتفاقيات، أمس أن الاتفاقيتين الأولى والثانية لتمويل مشروعي الكهرباء، تهدفان إلى الإسهام في تلبية الطلب المتنامي على الطاقة الكهربائية في مصر.

وبيّن معاليه أن توقيع هذه الاتفاقيات يأتي في إطار الدعم الذي سبق الإعلان عنه من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، إلى مصر، منوهاً إلى استمرار هذا الدعم خاصة في القطاعات الأساسية سواء أكانت في قطاع الكهرباء أو المنتجات البترولية.

وأشار وزير المالية إلى أن توقيع الاتفاقيات يأتي أيضاً في إطار علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية بجمهورية مصر العربية.

السيسي خلال استقباله للدكتور العساف ووزير الدولة الإمارتي بحضور رئيس الوزراء المصري.