Thursday, July 27, 2017
اخر المستجدات

الهباش : قرار نتنياهو قلب للحقائق وإعلان حرب على المسجد الأقصى


| طباعة | خ+ | خ-

أكد محمود الهباش قاضي القضاة ومستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، ان قرارات رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو بحق المسجد الأقصى هي بمثابة إعلان حرب دينية على الأقصى والمقدسات الإسلامية.

وجاء تصريح الهباش ردا على إعلان رئيس الحكومة الإسرائيلي نتنياهو رفع الحظر المفروض على أعضاء الكنيست والوزراء من دخول باحات المسجد الأقصى واقتحامه برفقة المستوطنين والمتطرفين الإسرائيليين في تحد سافر لمشاعر المسلمين والمرابطين في المسجد الأقصى المبارك. واعتبر قاضي القضاة القرار جائر وأحمق وهو إمعان في تحدي الإدارة الدولية والقانون الدولي، واستفزاز لمشاعر العرب والمسلمين.

ودعا الهباش العالم العربي والإسلامي إلى ضرورة التحرك و إيقاظ الشعور العربي من أجل رفع الظلم عن المسجد الأقصى وما يتعرض له من قبل إسرائيل.

وأشار إلى أن المسجد الأقصى ليس معلم للاحتلال كي يقرر من يدخل ويخرج، قائلاَ : المسجد الأقصى هو معلم إسلامي وديني وحق للفلسطينيين و للعرب والمسلمين كافة، وإذا تحول الصراع إلى المربع الديني لن يقف عند حدود الدولة الفلسطينية بل سيحرك العالم.

وقال : رد الفعل العربي والإسلامي حتى الآن خجول وغير مكافئ لحجم الهجمة التي يتعرض لها المسجد الأقصى، وذلك نظراَ لحالة التخبط والخمول السياسي التي يعيشها العالم العربي، لكن هذا لن يطول وفي أي لحظة سيتغير، ولن يبقى العرب على هذا الحال ونحن نعول عليهم كثيرا.

وأوضح الهباش أن السلطة الفلسطينية تقوم بالضغط على إسرائيل وتتحرك دولياَ وعربيا من أجل رفع الظلم عن المسجد الأقصى(..) داعيا إلى ضرورة إلزام إسرائيل بالقانون الدولي وبالقرارات الصادرة عن اليونسكو التي تقر بإسلامية وحق الفلسطينيين بالمسجد الأقصى.