Wednesday, July 18, 2018
اخر المستجدات

انباء متضاربة حول مصير الشاب أحمد نصر جرار في جنين


| طباعة | خ+ | خ-

تضاربت الانباء حول مصير الشاب احمد نصر جرار (22 عاما) الذي زعم الاحتلال أنه خاض اشتباك مسلح معه الليلة الماضية في مدينة جنين، بزعم انه احد منفذي عملية هجوم (حفات جلعاد) قبل حوالي اسبوع والتي اسفرت عن مقتل الحاخام (رازيئيل شفاخ) .

وأعلنت قناة “الاقصى” الفضائية عن استشهاد الشاب أحمد نصر جرار (22 عاما) خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال الاسرائيلي الليلة الماضية في مدينة جنين.

وقد ذكر الاعلام العبري أن اشتباكا دار بين جنود الاحتلال وجرار قبل استشهاده اسفر عن اصابة اثنين من وحدات الكوماندوز الاسرائيلية.

في المقابل، نقلت قناة “الاقصى” عن عائلة جرار نفيها استشهاد الشاب احمد نصر جرار، والتي قالت: “لم يثبت اي خبر عن استشهاد أحمد نصر جرار”، مؤكدة أنه خرج من البيت قبل نصف ساعة من اقتحام جنين.

وزعم مصدر عسكري اسرائيلي والناطق بلسان “حرس الحدود” أنه مع محاولة اعتقال افراد خلية وقع اشتباك مسلح أسفر عن اصابة اثنين من أعضاء الخلية استشهد أحدهم لاحقا، كما وقعت عدة إصابات في صفوف الجيش ظلت طي الكتمان في ضوء الرقابة العسكرية المفروضة على العملية.

إلى ذلك، اصيب العشرات من المواطنين بالاختناق جراء اقتحام قوات الاحتلال المدينة، ومنطقة “الهدف” القريبة من المخيم، حيث اندلعت هناك مواجهات عنيفة مع تلك القوات استمرت حتي منتصف الليل.

وبحسب صحيفة “القدس” المحلية فإن العملية العسكرية بدأت حوالي الساعة العاشرة قبيل منتصف الليل، عندما داهمت وحدة إسرائيلية خاصة تستقل سيارة فلسطينية ومتخفية بالزي المدني محطة وقود حيفا في مدخل المدينة الغربي واعتقلت عاملين وصادرت كاميرات المراقبة منها.

وأكد شهود عيان، أن مروحيات عسكرية حطت في منطقة سهلية مفتوحة بالقرب من حاجز الجلمة العسكري، لنقل مصابين في صفوف جيش الاحتلال، وأن طواقم إسعاف تابعة لجيش الاحتلال ولنجمة داوود الحمراء تجمعت قرب حاجز الجلمة.

واستدعى الجيش المزيد من السيارات العسكرية بالإضافة إلى جرافتين، حيث فاق عدد آليات الاحتلال المشاركة، الثلاثين.

وحسب الشهود انه حتى الساعة الثالثة فجرا كانت قوات الاحتلال تطالب احد المحاصرين بتسليم نفسه عبر مكبرات الصوت، واطلقت قذيفتين صاروخيتين على المنزل المحاصر.

وقال يواف زيتون المحلل العسكري في صحيفة (يديعوت احرونوت): “إن تبادل لإطلاق النار وقع في جنين استشهد واحد على الأقل وهناك ضحايا آخرون ومازال الحادث جاريا”.

يذكر ان الشاب أحمد جرار هو ابن الشهيد نصر جرار احد عناصر كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة (حماس) الذي استشهد عام 2002.