Saturday, December 15, 2018
اخر المستجدات

انزال طرود من الغذاء والدواء.. عدة سيناريوهات يقترحها الكابينت لمواجهة مسيرة العودة الكبرى


| طباعة | خ+ | خ-

كشفت وسائل الاعلام العبرية عن عدة أفكار تم اقتراحها خلال اجتماع الكابينيت المخصص لبحث سبل مواجهة مسيرة العودة التي دعت اليها فعاليات غزة يوم الجمعة القادم الموافق يوم الارض بفلسطين.

وذكرت القناة “الثانية” العبرية ان احد اعضاء الكابنيت يوفال شتاينيتس اقترح في الاجتماع ان تقوم مروحيات اسرائيلية بانزال طرود من الغذاء والدواء وسط المتظاهرين فينشغل الجمهور باخذها ولا يقتربون من الجدار الذي يحاصر غزة.الفكرة سخيفة، وصبيانة ولكنها وجدت اهتماما اسرائيليا وتغطية أكبر ، ما يدل على عجز كابنينيت الاحتلال في مواجهة مسيرات سلمية غير مسلحة .

وبرر “شتاينتس” مقترحه أن “إسرائيل” ستكسب مرتين من تلك خطوة؛ الأولى أن تخصم فاتورة هذه الطرود من عائدات الضرائب الفلسطينية، أما المكسب الثاني فيتمثل في إظهار “إسرائيل” بمظهر الحريص على غزة ومقارنتها بالسلطة التي ترغب بقطع الكهرباء عن السكان هناك.

كشفت مصادر صحفية إسرائيلية الاثنين عن بعض المقترحات التي جرى مناقشتها خلال جلسة الكابينت أمس لحرف مسيرة العودة عن مسارها، المقررة الجمعة.

في حين، قال وزير الاستيطان وقائد المنطقة الجنوبية الأسبق يوآف جالانت الذي حضر الجلسة أنه جرّب في إبان خدمته العسكرية بغزة عندما أشغل الفلسطينيين بالإفراج عن بعض الأسرى قبل 500 متر من الموقع الذي ساروا باتجاهه لاقتحامه، بالإضافة الى تجريبه إلقاء دُمى عليهم جوًا.

أما القناة فقد ذكرت أن تلك الأساليب” عفا عليها الزمن” وأنه في زمن الصورة هنالك شك في إمكانية نجاح أو تحقيق هذه الحلول، بينما قال أعضاء في الكابينت إن جوهر النقاش حول تلك المسائل يظهر مدى التورط الإسرائيلي في موضوع غزة.

وبينما ذهب رئيس اركان جيش الاحتلال جادي ايزنكوط الى التهديد ، ومثله فعل بولي مردخاي جنرال الاحتلال في الادارة المدنية – مسؤول الحصار – الا ان اسرائيل مرتبكة مما سيحدث.