Monday, August 20, 2018
اخر المستجدات

ايرلندا تستدعي سفير الاحتلال لديها للتعبير عن رفضها لما جرى بغزة وتركيا تطالب الدول الاسلامية بإعادة دراسة علاقاتها مع إسرائيل


ايرلندا تستدعي سفير الاحتلال لديها للتعبير عن رفضها لما جرى بغزة وتركيا تطالب الدول الاسلامية بإعادة دراسة علاقاتها مع إسرائيل

| طباعة | خ+ | خ-

قال سفير دولة فلسطين لدى ايرلندا الشمالية أحمد عبد الرازق، إن وزارة الخارجية في ايرلندا استدعت السفير الاسرائيلي لديها، لتعبر له عن موقفها من نقل السفارة الاميركية من القدس، ورفضها المجازر التي ترتكب بحق شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة.

فيما أعلنت منظمة التعاون الإسلامي، اليوم عقد قمة استثنائية بمدينة اسطنبول بالجمهورية التركية، الجمعة المقبلة، بدعوة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رئيس الدورة الثالثة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي، في تمام الساعة 9:45 بالتوقيت المحلي لاسطنبول، لبحث التطورات الخطيرة الأخيرة التي تشهدها دولة فلسطين.

وأدانت منظمة “التعاون” في بيان صحفي، العدوان الاسرائيلي بحق المدنيين الفلسطينيين، والذي أدى الى سقوط أكثر من 58 شهيدا، وجرح حوالي ألفي فلسطيني، أثناء مشاركتهم في مسيرات سلمية في الذكرى السبعين للنكبة، وتعبيراً عن رفضهم لقرار الولايات المتحدة المخالف لكل القرارات الدولية بنقل سفارتها الى مدينة القدس المحتلة.

وحمّل الأمين العام للمنظمة يوسف العثيمين اسرائيل المسؤولية الكاملة عن تبعات هذه الجرائم، داعياً المجتمع الدولي، خاصة مجلس الأمن الدولي، بالتدخل من أجل الوقف الفوري لهذا العدوان.

وأكد ضرورة ممارسة المجتمع الدولي دوره تجاه إيجاد حل سياسي للقضية الفلسطينية وفقا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية.

من جانبه، قال سفير فلسطين لدى تركيا فايد مصطفي، “هناك تعاطف كبير على المستويين الشعبي والرسمي التركي مع الأحداث الدائرة في فلسطين، وتحديدا نقل السفارة الأميركية الى القدس، والمجزرة بحق أهلنا في قطاع غزة، كما أعلنت تركيا الحداد، وتنكيس الأعلام”.

وأضاف، لتركيا موقف متقدم رسميا وشعبيا، حيث جابت مسيرات خرج فيها الآلاف في إسطنبول، وأنقرة، وأضنا، وتم رشق السفارتين الأميركية والإسرائيلية بالحجارة، وعلى المستوى الرسمي فان الرئيس رجب طيب اردوغان اتصل هاتفيا بالرئيس محمود عباس، كما اتصل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بنظيره رياض المالكي، وذلك لتقييم الموقف وتنسيق الجهود، لتحديد الخطوات التي القادمة التي نسير فيها معا.

ولفت إلى أن موقف تركيا يتطابق مع موقف القيادة الفلسطينية منذ اللحظات الأولى لإعلان ترمب في كانون الماضي ان القدس عاصمة لإسرائيل، وقراره نقل سفارة بلاده الى القدس، مشيرا إلى أن الرئيس اردوغان دعا إلى اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي الجمعة القادم، ويجري اتصالاته على مستوى العالم للجم العدوان الإسرائيلي ضد شعبنا.

وأشار إلى أن المدن التركية ستشهد اليوم مسيرات مليونية، والبرلمان التركي سيعقد جلسة خاصة لمناقشة التطورات في فلسطين، كما تقرر ارسال مساعدات طبية عاجلة من خلال الهلال الأحمر التركي لقطاع غزة.