Wednesday, July 26, 2017
اخر المستجدات

بعد 3 سنوات من المعارك الدامية.. شاهد حفتر يعلن السيطرة الكاملة على بنغازي


خليفة حفتر

خليفة حفتر

| طباعة | خ+ | خ-

أعلن المشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، مساء، السيطرة الكاملة على مدينة بنغازي (شرق) وتحريرها من المسلحين الإسلاميين، بعد أكثر من 3 سنوات من المعارك الدامية.

وقال حفتر في خطاب موجه إلى الشعب الليبي عبر التلفزيون: “بعد كفاح متواصل ضد الإرهاب وأعوانه، دام أكثر من 3 سنوات متتالية، تزف إليك اليوم قواتك المسلحة بشرى تحرير مدينة بنغازي من الإرهاب، تحريراً كاملاً غير منقوص، وتعلن انتصار جيشك الوطني في معركة الكرامة ضد الإرهاب”.

وأضاف حفتر الذي يحظى بدعم عسكري كبير من الإمارات ومصر أن “بنغازي تدخل ابتداء من اليوم عهداً جديداً من الأمن والسلام والتصالح والوئام والبناء والعمار والعودة إلى الديار بعد أن كسرنا قيود القهر والذل وحواجز الخوف والرعب التي سعى الإرهاب إلى بنائها في نفوسنا”.

وشكر حفتر “بهذه المناسبة التاريخية” “الدول الشقيقة والصديقة على مساندتها لنا ووقوفها إلى جانبنا”.

ونفذت القوات الجوية المصرية العديد من الضربات الجوية داخل الأراضي الليبية بدعوى مكافحة الإرهاب.

وتتهم المعارضة الليبية مصر والإمارات بتنفيذ عمليات عسكرية ضد الثوار في ليبيا لصالح اللواء حفتر.

وسيمثل الانتصار تقدما كبيرا لحفتر الحليف السابق للقذافي والذي يتقدم حثيثا في شرق وجنوب ليبيا في تحد لحكومة تدعمها الأمم المتحدة في العاصمة طرابلس والتي تواجه صعوبات لتمديد نفوذها.

وقال حفتر وهو يرتدي الزي العسكري في كلمة وجهها للشعب الليبي بثها التلفزيون “تزف إليك اليوم قواتك المسلحة بشرى تحرير مدينة بنغازي من الإرهاب تحريرا كاملا غير منقوص وتعلن انتصار جيشك الوطني في معركة الكرامة ضد الإرهاب”.

وأضاف “بنغازي تدخل ابتداء من اليوم عهدا جديدا من الأمن والسلام”.

وتكبدت قوات حفتر خلال “عملية الكرامة” التي بدأها قبل ثلاثة أعوام خسائر فادحة في اشتباكات مع متشددين إسلاميين ومعارضين سابقين للقذافي كانوا يقاومون ما وصفوه بحكمه العسكري للمدينة.

وسيمثل الانتصار تقدما كبيراً لحفتر الحليف السابق للقذافي والذي يتقدم حثيثاً في شرق وجنوب ليبيا في تحد لحكومة تدعمها الأمم المتحدة في العاصمة طرابلس والتي تواجه صعوبات لتمديد نفوذها.

وتكبدت قوات حفتر خلال “عملية الكرامة” التي بدأها قبل ثلاثة أعوام خسائر فادحة في اشتباكات مع متشددين إسلاميين ومعارضين سابقين للقذافي كانوا يقاومون ما وصفوه بحكمه العسكري للمدينة.

وأتى خطاب حفتر بعد ساعات من إعلان قواته انتهاء العمليات العسكرية في حي سوق الحوت وإحراز تقدم في حي الصابري حيث كان الجهاديون محاصرين.

وبدأت قوات حفتر منذ ربيع 2014 حرباً بلا هوادة في بنغازي ضد فصائل إسلامية بينها بالخصوص ما يعرف ب “مجلس ثوار بنغازي” وهو تحالف لمجموعات إسلامية.

وتشهد ليبيا منذ الاطاحة بنظام معمر القذافي في 2011 حالة من الفوضى.

وتتنازع السلطة في البلاد جهتان هما حكومة الوفاق الوطني في طرابلس المعترف بها دولياً وسلطات شرق ليبيا غير المعترف بها دولياً والمرتبطة بالمشير حفتر.