Monday, May 20, 2019
اخر المستجدات

بوتين يوقع اتفاقية ضم القرم ويؤكد: كانت وتبقى “جزءا لا يتجزأ” من روسيا


| طباعة | خ+ | خ-

انضمت القرم إلى روسيا اثر توقيع اتفاق الثلاثاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والقادة الجدد لشبه الجزيرة الواقعة في جنوب اوكرانيا كما اعلن الكرملين في بيان.

وقال الكرملين إن “جمهورية القرم تعتبر ملحقة باتحاد روسيا اعتبارا من تاريخ توقيع الاتفاق”.

وقد وقع بوتين قبل دقائق من ذلك الاعلان مع القادة الجدد الموالين للروس في القرم اتفاقا في الكرملين أمام مجلسي البرلمان وحكام المناطق واعضاء الحكومة الروسية، لضم شبه الجزيرة.

ورغم ان الوثيقة دخلت فورا حيز التنفيذ الا انه لا يزال يجب ان يصادق البرلمانيون الروس على قانون يضم القرم ومدينة سيباستوبول التي تحظى بوضع خاص الى اتحاد روسيا.

ولم يحدد موعد هذه المصادقة بعد وهي تعتبر اجراء شكليا.

وياتي توقيع الاتفاق بعد خطاب القاه الرئيس الروسي في الكرملين غلبت عليه النزعة الوطنية وتضمن انتقادات شديدة للغرب.

وقال بوتين في خطابه أمام اعضاء البرلمان وحكام المناطق واعضاء الحكومة “في قلوب وعقول الناس، القرم كانت وتبقى جزءا لا يتجزأ من روسيا” وذلك بعد يومين على الاستفتاء في شبه الجزيرة الاوكرانية ايد خلاله الناخبون الانضمام الى روسيا.

واضاف “هذه القناعة المستندة إلى الحقيقة والعدالة، لا تتزعزع وتم تناقلها من جيل الى جيل ولم يتمكن الزمن أو الظروف من تغييرها”.

وكان الزعيم السوفياتي نيكيتا خروتشيف قدم القرم لاوكرانيا في 1954 في قرار “ينتهك الاعراف الدستورية” التي كانت سائدة انذاك بحسب بوتين.

واضاف بوتين “حين اصبحت القرم فجأة داخل دولة اخرى (بعد انهيار الاتحاد السوفياتي)، شعرت روسيا انذاك انها لم تسرق فقط، وإنما سلبت”.

وتابع الرئيس الروسي ان “سكان القرم وسيباستوبول توجهوا إلى روسيا بطلب ضمان حقوق وحريات السكان المحليين، وعدم قبول ما حصل وما يحصل الان في كييف ودونيتسك وخاركوف”.

واضاف “لم يكن بوسعنا ترك القرم وسكانها في المحنة، والا لكان الامر خيانة بكل بساطة”.

من جانب آخر اعتبر الرئيس الروسي أن الغربيين “تجاوزوا الخط الأحمر” في الازمة الاوكرانية.

وقال إن “الغربيين تجاوزوا الخط الأحمر وتصرفوا بشكل غير مسؤول”. كما ندد بشدة بالغربيين الذين اتهمهم باعتماد “شريعة الاقوى” و”تجاهل القانون الدولي”.