Wednesday, November 14, 2018
اخر المستجدات

بيان هام صادر عن هيئة مسيرات العودة وكسر الحصار


بيان هام صادر عن هيئة مسيرات العودة وكسر الحصار

| طباعة | خ+ | خ-

أصدرت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار بياناً هاماً ظهر اليوم الأحد ،تدعو فيه جماهير الشعب الفلسطيني لمواصلة الزحف والمشاركة الحاشدة في مسيرات الجمعة القادمة جمعة ” معاً غزة تنتفض والضفة تلتحم”.

وفيما يلي نص البيان:

بيان صحفي صادر عن الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار

يا جماهير شعبنا الفلسطيني الأبي

تحية لكم وأنتم تصنعون التاريخ ببطولاتكم ونضالكم حتى أشعلتم الأرض تحت أقدام الصهاينة في صورة مشرفة لأنماط الاشتباك الشعبي المفتوح مع عدو غاشم لا يعرف إلا لغة القتل والإجرام.

إن غزة اليوم وهي تجود بالدماء وتتصدى لمؤامرات التصفية فإنها تؤكد للعالم أجمع أن كل الحلول الجزئية تحت عناوين إنسانية لن تنطلي على شعبنا الذي عقد العزم على مواصلة المشوار وفياً للدماء الزكية وللتضحيات الغالية حتى ينتصر لها ويحقق أحلام الشهداء وأهداف شعبنا بالحرية والاستقلال والعودة وكسر الحصار الظالم الذي يستهدف قتل الإرادة الفلسطينية والإجهاز على الحقوق والثوابت المقدسة الغير قابلة للتنازل أو التفريط أو الانتقاص منها مهما غلت التضحيات.

إننا في الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار نؤكد على ما يلي/

أولاً: نهيب بجماهير شعبنا لمواصلة الزحف والمشاركة الحاشدة في مسيرات الجمعة القادمة جمعة “معاً غزة تنتفض والضفة تلتحم” الجمعة ال 30، التي تأتي في إطار مواصلة الحراك الشعبي والجماهيري الممتد دلالةً على أن شعبنا لم تقهره ولن تهزمه كل أسلحة العدو وترسانته العسكرية الغاشمة إيماناً راسخاً بقضيتنا العادلة ومشروعنا الوطني الذي لا حياد عنه.

ثانياً: ندعو جماهير شعبنا للمشاركة الفاعلة في مخيم هربيا البحري شمال غرب غزة “موقع زيكيم”، بعد عصر اليوم الاثنين الموافق 15/10/2018

ثالثاً: نتوجه بالتحية لشهداء جمعة انتفاضة القدس(الطفل عفيفي محمود عطا عفيفي، محمد عصام عباس، أحمد إبراهيم الطويل، أحمد عبد الله أبو نعيم، محمد عبد الحفيظ إسماعيل، عبد الله برهم الدغمة، تامر إياد أبو عرمانة) ولروح الشهيدة الأم “عائشة الرابي” التي قتلها المستوطنون بدمٍ بارد عبر استهداف مركبتها بالحجارة مما أدى لاستشهادها وإصابة زوجها بجراح، وإننا في ذات السياق نطالب أبناء شعبنا في الضفة الغربية المحتلة بالتصدي لقطعان المستوطنين والخروج بمسيرات ضد حواجز الاحتلال الصهيوني في الضفة احتجاجاً على قتلها وكمقدمة لتعزيز مسيرات العودة في القطاع، مطالبين المؤسسات الدولية والحقوقية كافة ملاحقة قادة العدو والمستوطنين.

رابعاً: نتوجه بالتحية لفارس عملية “بركان” البطل أشرف نعالوة، ولبطل عملية “حوارة”، ولبطل عملية الطعن قرب سلفيت صباح اليوم الشهيد البطل إلياس صالح يس، وذلك تأكيداً على تلاحم ضفة الإباء مع غزة الشموخ وصولاً لإشعال ساحات الاشتباك في الضفة الفلسطينية مع عدونا وقطعان المستوطنين على أرضنا الفلسطينية.

خامساً: نتوجه بخالص التحية لأسيراتنا وأسرانا الأبطال في سجون ومعتقلات العدو الصهيوني الذين يشكلون خط المواجهة الأول في الدفاع عن قضايا شعبنا وحقوقه الوطنية.

سادساً: إننا وفي ظل الأوضاع الاقتصادية الكارثية التي يعيشها أبناء شعبنا وفي ظل تواصل الحصار المفروض على القطاع، نطالب بضرورة تحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء صفحة الانقسام البغيض، كما ندعو حكومة الوفاق لوقف كافة الإجراءات العقابية التي فرضت على أبناء شعبنا بشكل فوري وعاجل، فشعبنا يستحق أن تعزز مقومات صموده لا أن يخنق ويعاقب.

سابعاً: إن الأصوات البائسة التي انبرت للهجوم والتحريض ضد نضال شعبنا في مسيرات العودة والتشكيك بجدواها، تسهل على قادة الاحتلال ارتكاب المزيد من الجرائم والمجازر بحق شعبنا ، مما يتطلب من الجميع التسلح بروح المسئولية الوطنية، وتشكيل حالة من الاصطفاف الجماهيري والشعبي لمواجهة العدو الصهيوني ومساعيه لتصفية حقوق وثوابت شعبنا.

ثامناً: إن هذا الزخم الشعبي والجماهيري الذي يمثله أبناء شعبنا في مسيرات العودة يضعنا أمام مسئولية وطنية تحتم علينا استمرار مسيرتنا حتى تحقيق أهدافها كافة وإننا إذ نعاهدكم بدماء الشهداء بعدم التراجع أو السكون والهوان.

المجد لأرواح شهدائنا الأبرار .. النصر لشعبنا ومقاومته الباسلة الكرامة والشفاء لجرحانا الأبطال .. الحرية لأسرانا البواسل

وإننا حتما لعائدون

الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار الاثنين 15/10/2018

خامساً: نتوجه بخالص التحية لأسيراتنا وأسرانا الأبطال