Tuesday, July 25, 2017
اخر المستجدات

بيونغ يانغ تبدي استعدادها للتفاوض مع واشنطن “بشروط”


| طباعة | خ+ | خ-

قالت تشوي سانهي، الدبلوماسية الكورية الشمالية، إن بلادها مستعدة للتفاوض مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في حال توافرت “الشروط اللازمة”، بحسب وكالة أسوشييتد برس.

جاءت تصريحات الدبلوماسية رفيعة المستوى، خلال مؤتمر صحفي عقدته في العاصمة الصينية بكين، السبت، عقب عودتها من النرويج، حيث ترأست وفد بلادها في مباحثات غير رسمية مع خبراء أمريكيين.

ولم تكشف المسؤولة الكورية عن شروط بيونغ يانغ للتفاوض مع الجانب الأمريكي، بحسب المصدر ذاته.

وكان ترامب أبدى استعداده سابقاً لمقابلة رئيس كوريا الشمالية، كيم جونغ-أون، “في الظروف المناسبة”. وأشار ترامب، في مقابلة مع وكالة بلومبرغ للأنباء، الاثنين 1 مايو/أيار، إلى أنه “إذا كان من المناسب بالنسبة لي الاجتماع به فسأفعل ذلك قطعاً. سيكون شرفاً لي القيام بذلك. وفي ظل الظروف المناسبة سألتقيه”.

ويأتي تصريح الدبلوماسية، وسط تصاعد التصريحات والتهديدات بين كوريا الشمالية وواشنطن، خصوصاً بعد أن هددت رابطة الشباب في بيونغ يانغ بـ”محو” الولايات المتحدة عن وجه الأرض، بنحو 5 ملايين قنبلة نووية في حال هددت واشنطن العاصمة الكورية الشمالية.

وكان المتحدث باسم اللجنة المركزية للرابطة، كيم إيل سونغ سيم، قال إن الدمار سيلحق بكوكب الأرض في حال شن الأمريكيون وحلفاؤهم هجوماً على بلاده، حسبما نقلت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، أواخر أبريل/نيسان الماضي.

وهدد بأن بيونغ يانغ ستدمر عاصمة الجنوبيين سيول، والعاصمة الأمريكية واشنطن، في حال أظهروا “قدراً طفيفاً من الاستفزاز”.

وتسعى كوريا الشمالية إلى تطوير صاروخ بعيد المدى قادر على ضرب الأراضي الأمريكية برأس نووي، وأجرت حتى الآن خمس تجارب نووية.

وجدير بالذكر أنه منذ عام 2008 لم تعقد واشنطن وبيونغ يانع أي حوارات مباشرة، إثر توقف المحادثات السداسية حول إنهاء الطموح النووي لكوريا الشمالية.

وشاركت في تلك المباحثات آنذاك الكوريتان، وروسيا، والولايات المتحدة، واليابان، والصين.







  • إعلانات