Thursday, May 23, 2019
اخر المستجدات

تخنق مولودها وتتجول به في حقيبة يدها


| طباعة | خ+ | خ-

وكالات / ثبت لدى محكمة “مانهاتن” أن المتهمة “تينا رودريغيز” (18) قاتلة ، وينتظرها حكم بـ 15 سنة من السجن.

وتعود الواقعة ليوم 17 تشرين الأول/أكتوبر من سنة 2013 ، عندما انتبه أحد الحراس بمحل تجاري أن فتاتين تقومان بالسرقة، ففتش حقيبتيهما ليكتشف وجود بنطال جينز مسروق داخل واحدة، ومعه رضيع ميت وتنبعث منه رائحة نتنة.

وادعت المتهمة ودفاعها أنها بريئة، وذكر المحامي في مرافعته أن الطفل ولد ميتا وأن موكلته لم تعرف كيف تتصرف نظرا لصغر سنها، فطلبت من صديقتها أن ترافقها إلى الطبيب، وفي الطريق اقترحت عليها هذه الأخيرة أن يدخلا إلى محل “فيكتوريا سوكريت” للملابس الداخلية للتسوق.

آما المحكمة فكان لها رأي آخر، حيث اكتشفت أن الفتاة، وهي أم لطفل آخر عمره أربع سنوات ، أخفت حملها عن عائلتها إلى أن وضعته في حمام صديقتها يوم 16 أكتوبر 2013، ثم قامت بخنقه .

واعتمدت النيابة العامة في إثبات اتهاماتها على تقرير الطب الشرعي، الذي أفاد بأن المولود توفي بعد الوضع “مخنوقا” ، إضافة إلى الرسالة الهاتفية التي بعثت بها الأم القاتلة إلى صديقتها حينها معبرة عن رغبتها في:”حمل هذه القذارة وحفر حفرة في مكان ما ووضعها فيها ،رائع ، وبعدها سنذهب لنأكل عند “ايهوب””، زد على ما سبق أن المراهقة فقدت مولودا آخر سنة 2012 في ظروف مريبة.