Tuesday, December 11, 2018
اخر المستجدات

ترامب: محمد بن سلمان أخبرني 5 مرات أنه ليس متورطًا في مقتل خاشقجي


ترامب: محمد بن سلمان أخبرني 5 مرات أنه ليس متورطًا في مقتل خاشقجي

| طباعة | خ+ | خ-

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأحد، أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أخبره 5 مرات أنه ليس متورطا في جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي، مُشيرًا إلى أن الولايات المتحدة لديها نسخة من تسجيلات القتل لكنه لا يريد الاستماع إليها بنفسه.

وقال ترامب، في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية: “لدينا التسجيل لكنني لا أريد الاستماع إليه، ليس لدي أي سبب للاستماع إليه”، وعزا سبب ذلك إلى أن التسجيل “مروع” بحسب وصفه.

وأضاف: “لقد أطلعوني بشكل كامل على محتواه، ليس لدي أي سبب للاستماع إليه، وسألت الناس إذا كان يجب الاستماع إليه، وأخبروني أنه لا يجب ولا يوجد سبب للاستماع إليه”.

وتابع في جزء من مقابلته مع فوكس نيوز: “أعلم جيدا كل شيء حدث في التسجيل دون الاستماع إليه، إنه عنيف جدا، إنه وحشي، إنه مروع”.

وفي الوقت ذاته، أشار إلى أن الأمير محمد بن سلمان أخبره 5 مرات أنه ليس متورطا في القتل. وبسؤاله عما إذا كان يقبل بتصديق ذلك لأنه يحتاج إلى ولي العهد ، أجاب ترامب: “هل سيعرف أحد أبدا؟ ولكن كان لديه أشخاص مقربون منه متورطون على الأرجح”.

وأضاف: “لقد شاهدتم أننا فرضنا عقوبات صارمة وكبيرة على عدد كبير من الأشخاص السعوديين، ولكن في الوقت نفسه لدينا حليف وأريد أن أحافظ على العلاقة مع حليف كان جيدا جدا في كثير من النواحي”.

كان ترامب قد أعلن أن الولايات المتحدة ستحدد قاتل خاشقجي خلال اليومين المقبلين. وأوضح أن “تقريرا كاملا” حول “من فعل ذلك” سيتم الانتهاء منه بحلول الاثنين أو الثلاثاء.

وفي وقت سابق، أكدت واشنطن أنها ستُحاسب قتلة خاشقجي، لكنّها قالت إنها لم تتوصل بعد إلى “خلاصة نهائية” حول القضية، في أعقاب تقرير لصحيفة واشنطن بوست أفاد بأن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سي آي إيه” خلُصت إلى أن ولي العهد السعودي هو من أمر بقتل خاشقجي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت، في بيان “لا تزال هناك أسئلة عدّة بلا أجوبة في ما يتعلق بقتل خاشقجي”، مُشيرة إلى أن وزارة الخارجيّة ستواصل السعي للحصول على كافة الوقاع المتصلة بذلك.

وتابعت “في هذا الوقت، سنواصل التشاور مع الكونغرس والعمل مع دول أخرى لمحاسبة الضالعين في قتل جمال خاشقجي”.

وأضافت “سنُواصل استطلاع إمكان فرض إجراءات إضافية لمحاسبة المخططين والمنفّذين ومن لهم علاقة بالجريمة، مع الحفاظ على العلاقة الاستراتيجية المهمة بين الولايات المتحدة والسعودية”.

وقُتِل خاشقجي في الثاني من أكتوبر الماضي خنقًا فور وصوله القنصلية السعودية بإسطنبول، وفق خطة كانت مُعدة مُسبقة، وتم تقطيع جثته والتخلص منها لاحقًا، حسبما أفادت النيابة العامة التركية.

وبعد مرور أكثر من 3 أسابيع على اختفائه، أعلنت السعودية مقتل خاشقجي داخل القنصلية التي زارها بصُحبة خطيبته التركية لاستخراج بعض الأوراق الرسمية، وألقت القبض على 18 شخصا في إطار تحقيقاتها في القضية. ولم يتم العثور على جثة خاشقجي حتى الآن.

وأُقيمت صلاة الغائب على روح الصحفي خاشقجي، الجمعة، في مدينة إسطنبول التركية، والتي شوهد فيها لآخر مرة منذ نحو 45 يومًا.