Thursday, July 27, 2017
اخر المستجدات

ترامب وابن سلمان يعدان لحرب على إيران


| طباعة | خ+ | خ-

الإندبندنت نشرت موضوعا للكاتب الصحفي المتخصص في شؤون الدفاع باتريك كوبيرن عنونت له بعدة عناوين لافتة أبرزها “ترامب ومحمد بن سلمان هما أخطر رجلين في العالم وهاهما يلتقيان الأسبوع المقبل الإندبندنت نشرت موضوعا للكاتب الصحفي المتخصص في شؤون الدفاع باتريك كوبيرن عنونت له بعدة عناوين لافتة أبرزها “ترامب ومحمد بن سلمان هما أخطر رجلين في العالم وهاهما يلتقيان الأسبوع المقبل “.

يقول كوبيرن إن الرئيس الامريكي دونالد ترامب أمر بتوفير دعم كبير للملكة العربية السعودية وخاصة حملتها العسكرية في اليمن لكن نائب ولي العهد ونجل الملك الأمير محمد بن سلمان يسعى لإقناع واشنطن بدعم بلاده في المواجهة مع إيران.

ويقول كوبيرن إن الكثير من المراقبين يرون أن دونالد ترامب هو اكثر الرجال خطورة على وجه الأرض وهاهو يخطط لزيارة السعودية الأسبوع المقبل ليقضي 3 أيام يلتقي خلالها الرجل الذي يليه مباشرة في قائمة أكثر الرجال تسببا في عدم الاستقرار وهو الامير محمد بن سلمان البالغ من العمر 31 عاما.

ويعتبر كوبيرن ان محمد بن سلمان هو الحاكم الفعلي للملكة حيث أن والده الملك يبلغ من العمر 81 عاما وبسبب حاله الصحية لايستطيع ممارسة مهامة.
ويوضح كوبيرن ان بن سلمان اظهر مرارا وتكرارا انعدام الحنكة السياسة والتهور خلال العامين والنصف الل ذين مارس خلالهما السلطة مشيرا بشكل خاص إلى مسؤوليته في تصعيد العنف في الملف السوري ما ساعد الروس على تعميق وجودهم العسكري هناك علاوة على الحرب في اليمن.
ويؤكد كوبيرن أن الامير محمد بن سلمان ليس بالرجل الذي يتعلم من اخطائ ه أو حتى يلاحظ أنه ارتكب أي اخطاء.

ويخلص كوبيرن إلى أن الولايت المتحدة والسعودية اتفقت ا على التصعيد بشكل مشترك ضد الحكومة الإيرانية وأول قرار بهذا الخصوص هو دعم الاقليات في إيران لانشقاق على النظام حسب التقارير الاولية التي وردت عن خطط مشتركة لدعم البلوش في جنوب شرق إيران وهو الأمر الذي يقول كوبيرن إ نه تم قبل ذلك لكن نتائجه كانت محدودة التأثير.

“ترامب يهدد كومي”

الغارديان نشرت موضوعا لاثنين من مراسليها في العاصمة الأمريكية واشنطن بعنوان ” ترامب يهدد مدير الإف بي أي السابق بتسجيلات لمكالمات”.

تقول الجريدة إن الرئيس الامريكي دونالد ترامب هدد على حسابه على موقع تويتر جيمس كومي المدير السابق لجهاز المباحث الاتحادي الامريكية إف بي أي.

وتضيف الجريدة إن ترامب كتب على حسابه على موقع تويتر “يجب على جيمس كومي أن يتأكد اولا أننا لانمتلك تسجيلات له قبل أن يبدأ في تسريب المعلومات للإعلام”.

وتوضح الجريدة أن تدوينة ترامب تشير إلى احتمالية امتلاكه لتسجيلات لمكالمات هاتفية ومقابلات أجراها كومي قبل إنهاء خدمته قبل أيام مضيفة أن ها أيضا ترجح قيام ترامب بتسجيل المقابلات التي تجري في البيت الأبيض بشكل سري.

وتقول الجريدة إن هذه الخطوة تأتي بعد تقرير نشرته نيويورك تايمز قالت فيه إن ترامب طالب كومي في عشاء خاص بإظهار الولاء التام لإدارته عقب توليه السلطة مطلع العام الجاري.

وتوضح الجريدة أن إقالة كومي أثارت الجدل بين الأمريكيين خاصة وأن الرجل كان يتولى التحقيق في العلاقة المحتملة لمساعدى ترامب مع روسيا خلال حملة الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

“القراصنة الروس”

كبير المحرريبن في الديلي تليغراف روبرت ماندريك ركز على ملف القراصنة الروس في هذه الأثناء ونش رت الجريدة موضوعا له بعنوان “اتهام مجموعة من القراصنة المرتبطين بروسيا بقرصنة نظام خدمات التأمين الصحي في بريطانيا باستخدام برامج تجسس سرقوها من أجهزة استخبارات أمريكية”.

ويقول ماندريك إن هذا التنظيم الذي تشير الادلة إلى ارتباطه بروسيا يعتبر المسؤول الاول عن الاختراقات الخطيرة التي حدثت في عدة مناطق من العالم مؤخرا خاصة تلك المرتبطة بالغارات الامريكية على سوريا.

ويوضح ماندريك أن المجموعة التي تطلق على نفسها (شادو بروكرز) أعلنت مسؤوليتها في أبريل/ نيسان الماضي عن سرقة أسلحة برمجية إليكترونية من هيئة استخباراتية أمريكية ما أتاح لها إمكانية الوصول واختراق جميع الأنظمة الحاسوبية التي تعمل بنظام ويندوز في مختلف مناطق العالم.

وي ضيف ماندريك أن البرامج ال مذكورة هي من ابتكار وكالة الامن القومي الامريكي وتسميها “إيتيرنال بلو” وتستخدمها لاختراق أنظمة الحواسب التي يستخدمها “الأرهابيون” للتخطيط لهجماتهم.

ويشير ماندريك إلى أن وكالة الأمن القومي الامريكي حذرت شركة مايكروسوفت من سرقة البرنامج التجسسي الخاص بها ما دفع الشركة إلى تقديم تعديل على الصيغة الأمنية لأجهزتها وسمحت للمستخدمين بتحميله في مارس/ آذرا الماضي.

“BBC”