Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

تربية الخليل تعقد مؤتمر قصص النجاحات التربوي الثاني لمديري ومديرات المدارس


| طباعة | خ+ | خ-

عقدت مديرية التربية والتعليم في الخليل، اليوم، مؤتمر قصص النجاحات التربوي الاول لمديري ومديرات المدارس وذلك في المركز الكوري الفلسطيني وبحضور مدير التربية والتعليم في الخليل عاطف الجمل، أمين عام اتحاد المعلمين سائد ارزيقات ، وأمين سر اتحاد المعلمين في الخليل رشاد الجنيدي ، وممثلاً عن المكتب الحركي للمعلمين نادي العطاونة، والنائب الإداري في جنوب الخليل عبد الرحمن الدارويش، والمجلس التأسيسي لأولياء الأمور، وممثلين عن جامعة بوليتكنتك فلسطين ، والنائب الإداري و رؤساء اقسام التربية والتعليم، ومديري ومديرات المدارس الحكومية.

ويأتي هذا المؤتمر لعرض وتعميم المبادرات التربوية التي اعدها مديري ومديرات المدارس بهدف احداث حراك في الميدان التربوي من خلال خلق حلقة وصل متكاملة بين اعضاء الهيئة التدريسية والطلابية والادارية من ناحية، والموارد التعليمية والبيئة في المدرسة من ناحية اخرى، من اجل تطوير العملية التعليمية والتربوية.

واكد الجمل خلال كلمته في المؤتمر، على دور المبادرات التربوية في النهوض بالعملية التعليمة والتربوية، ودعم الطلبة والمعلمين خلال ابتكار طرق جديدة تمنحهم القدرة على التكيف مع المواد الدراسية والبيئة المدرسية من اجل تحسين نوعية التعليم، وذلك بعد دراسة الواقع التعليمي والتربوي في المدرسة ورصد الاحتياجات التعليمية منها ثم ابتكار الاساليب التربوية والتي تتلائم مع الطلبة والمعلمين، منوها الى خطوات وفعاليات وزارة التربية والتعليم التي تتبعها بهدف الارتقاء بنوعية التعليم كالمشاريع التربوية والانشطة التفاعلية وتحسين البيئة المدرسية وتأثيث وتجهيز المدارس.

وتحدث النائب الإداري ياسر صالح، عن دور مدير المدرسة في تفعيل عناصر الادارة التربوية واستثمار الموارد البشرية والمادية في تحسين نوعية التعليم، وتناول الحديث عن مراحل انتقاء المبادرات المقدمة لمديرية التربية والتعليم في الخليل منوها أن المؤتمر سيعرص 8 مبادرات خلاله ، وثم سيتم انتقاء مجموعة للمشاركة على مستوى وزارة التربية والتعليم .

وشمل المؤتمر جلستان ضمت كل جلسة أربع مبادرات تم عرضها ومناقشتها مع الحضور حيث ادار الجلسة الاولى النائب الإداري في جنوب الخليل عبد الرحمن الدراويش والتي اشتملت على المبادرات التالية : مبادرة “سلوكي مرآة قرآتي قدمتها مديرة مدرسة بيسان الأساسية للبنات أفنان عمرو، ومبادرة ” أنت لطيف” قدمها مدير مدرسة وصايا الرسول الأساسية علي إرفاعية ، ومبادرة “خليها عادة وعبادة ” التي قدمتها مديرة مدرسة تفوح الثانوية للبنات منال الشعرواي ، وكذلك مبادرة مفيد المغربي مدير مدرسة عمار بن ياسرالتي كانت تحت عنوان ” خزان الخير” .

وادار الجلسة الثانية رئيس قسم التقنيات التربوية عزام أبو رجب وتناولت الجلسة مبادرة مدير المدرسة الكورية الأساسية للبنين محمد اقنيبي “يلعبون ويتعلمون” ، ومبادرة ” برقة الأسلوب تكسب القلوب لمديرة مدرسة وصايا الرسول للبنات سمية الزعتري، ومبادرة “بالتكنولوجيا نرتقي”التي قدمها مدير المدرسة الصناعية هشام الكركي ، ومبادرة “كن مستمعاً تكن متميزاً” والتي قدمتها مديرة مدرسة فلسطين الأساسية للبنات نيفين التميمي.

وخرج المؤتمر بجملة من التوصيات منها:تنمية روح المبادرة وابتكار الاساليب التفاعلية والتعليمية بين مديري ومديرات المدارس وتشجيعهم على المزيد من المبادرات واستمرارية العمل على تطوير المبادرات، تفعيل الشراكة مع المجتمع المحلي وإشراكه في تنفيذ مبادرات فعالة ، الاستمرار في إعداد مبادرات تفعل السلوك الإيجابي بين الطلبة ، و العمل على اشراك المختصين من الحامعات بهدف الاستفادة منها ونقلها للطلبة، و الوقوف على معيقات التعليم والتعليم في البيئة المدرسية والمحاولة في ايجاد الطرق الملائمة للقضاء عليها، و اعداد وتاهيل وتدريب المعليمن على استخدام التكنولوجيا في التعليم وحوسبة المناهج المدرسي، وزيادة وعي الطلبة باهمية الحاسوب في التعليم لما له من اثار ايجابية بتوجيه الطلبة نحو استخدام التكنولوجيا بطريقة ايجابية

يذكر ان المؤتمر اختتم بتكريم اصحاب المبادرات التي قدمت وعرضت خلال المؤتمر .