Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

تربية الطيور الغريبة بغزة.. هواية ومصدر رزق


| طباعة | خ+ | خ-

غزة / الوطن اليوم

يقضي الشاب بسام النجار (35عامًا) معظم يومه في رعاية أكثر من 30 نوعًا من الطيور الأجنبية الغربية المميزة والتي يربيها في عدد من المزارع التي يُقيمها فوق وبمحيط بيته.

وبدأ النجار تربية الطيور قبل أكثر من 10 أعوام، وتوسعت الفكرة حتى أصبح يمتلك عشرات الأزواج من الطيور الغريبة برأس مال يزيد عن 20ألف دولار.

ويقول : “كانت بدايتي بتربية الطيور من خلال بيع وشراء كميات قليلة، وتدرجت حتى أصبحت أشتري كميات أكبر فأكبر، وبدأت أتعرف على التجار ومُربي تلك الطيور، ونتبادل التجارة فيما بيننا، وبدأ رأس المال يكُبر من أرباح تلك الطيور “.

وأضاف “أحيانًا نتعرض للخسارة بسبب تدنى الأسعار، وهي مرتبطة بالوضع الاقتصادي وتقلبات الطقس، ففي بعض الفصول تتدنى الأسعار لأنها تكون عرضة للنفوق كالطقس البارد الذي لا تتأقلم معه بعض الطيور”، مشيراً إلى أن معظم الطيور تتأقلم مع طقس قطاع غزة وتتكاثر.

ويصف النجار تربية تلك الطيور رغم ارتفاع ثمنها بأنها “ممتعة” وتجعله يعيش في عالم آخر، كونه يقضي معظم يومه في الاعتناء بها، واستقبال الزبائن والأصدقاء الذين يفضلون رؤيتها والجلوس قربها.

أنواع الطيور وثمنها

ويلفت أن لديه عشرات الأنواع والأشكال من الطيور الأجنبية باهظة الثمن، ومنها (حمام الكرير) ذو الأصول الفارسية، ويتراوح ثمن الزوج ما بين 1000_3000 شيقل إسرائيلي حيث يمتاز بطول الرقبة والزوائد اللحمية الكثيفة التي تبدأ من حول العين الى الأنف والتي تكاد أن تغطي المنقار.

وتابع النجار ” لدي كذلك (حمام الدنش) الذي تنحدر أصوله للدنمارك، ويبلغ ثمن الزوج ما بين 500_1500شيقل، ويمتاز بجمال الوجه، وحمام (هزاز روسي) ما بين 400_500شيقل، ومن مميزاته صدره ورقبته تهتز باستمرار بحيث يتقوس الصدر والرقبة والرأس للخلف بدرجة كبيرة تلامس مؤخرة الذيل..”.

ويمتلك أنواع أخرى من الطيور، منها (هنغاري روسي) وثمنه 800شيقل ويزيد، و له كثير من المميزات أبرزها طول الرقبة، (هومر) وثمنه يزيد عن 1000شيقل، (الكوبرا) ويبلغ ثمنه نحو 500شيقل، وأكثر ما يمتاز به طول الرقبة، (الزاجل) وأحد أنواع الحمام الذي كان يستخدم لنقل الرسائل في ما مضى، ويتميز هذا الحمام بعودته دوما إلى موطنه، وهو من أصول إفريقية، ويزيد عن2000شيقل..

ولدى النجار أيضًا حمام (سوبر وايت) وأصلها إنجليزي ما بين 800_1000شيقل، و(الحلبي) وهو من أصول شامية وثمنه يزيد عن 2000شيقل ويمتاز بكثرة الريش فوق رأسه ويُسمى “البورنيطة”، (الكشكات العنبري) وثمنه ما بين 600_1500شيقل، ويمتاز بجمال ألوانه وقصر منقاره والريش يغطي قدميه ولديه “بورنيطة”..

ويُربي كذلك حمام (البالون) البولندي، وثمنه حوالي 800 شيقل، ويمتاز بانتفاخ جسده خاصة الرقبة، (الموكي) وثمنه 300شيقل، ولهذا النوع مميزات كثيرة، منها “صدرها مندفعًا للأمام، بقعة بيضاء على رأسه.

ويوضح النجار أنه لديه أنواعًا أخرى ومنها الطاووس الذي تكاثر ويبلغ ثمنه 1200شيقل، ودجاج (سبرايت الإيطالي) ويمتاز بصغر حجة وجمال لونه بالكاد يكون لوحة فنية وثمنه 600_1500شيقل، و(الصيني) وهو دجاج صغير الحجم وريشه أشبه بالشعر وثمنه 300شيقل، (وبط الشهرمان) الشهير (الشرشير) أو (المسكوفي) ويبلغ ثمن الزوج 300شيقل..

باهظة الثمن

أما محمد المصري فيُربي الكثير من الطيور الغريبة باهظة الثمن كما النجار بقيمة تزيد عن 10ألاف دولار، لكنه يكُثر من تربية الدواجن والعصافير المميزة، ويقول إنّ هواية تربية الطيور بدأت قبل نحو عشر سنوات بعد أن فقد مصدر رزقه، عنما منع الاحتلال دخول العمال للعمل داخل الكيان الإسرائيلي مطلع انتفاضة الأقصى عام 2000م.

وجلب المصري بعض الطيور التي تُربى وتتكاثر محليًا في البداية وتاجر بها لسنوات، حتى تعرف على بعض التجار في الأسواق الشعبية المحلية في قطاع غزة فكبر المشروع لديه، عبر شراء طيور باهظة الثمن، تنتمي لجنسيات أجنبية مختلفة.

ويلفت إلى أن لديه كثير من الطيور أبرزها (الدراج الذهبي) المعروف باسم (الفزن)، ويعود أصله للغابات والجبال في الصين والمملكة المتحدة وطوله ما بين 90-105 سم، وذيله يمثل ثلثي طوله، ولونه من الأعلى ذهبي والردف والجسم أحمر مشرق، والبرتقالي للرأس ويمكن أن ينتشر في العرض، والتي تظهر باعتبارها بالتناوب على شكل مروحة بألوان الأسود والبرتقالي والتي تغطي كل الوجه ما عدا عينه صفراء زاهية..

ويبلغ ثمن (زوج الفزن) 1700_2000شيقل، والأحمر1300_1500شيقل، والمنغولي 800_1000شيقل، ولديه دجاج (البادو) ويمتاز بكثرة الريش فوق رأسه كما “البورنيطة” –غطاء الرأس-، ويبلغ ثمنه 500_600شيقل، كذلك دجاج (السبرايت)، و(العملاق) ويمتاز بكبر حجمه ويسير كما الزعيم ويزيد ثمنه عن 500شيقل..، ودجاج (الفرعوني) ويمتاز بحمال ريشه وثمنه (50شيقل)..

ويُربي عشرات أزواج (اليمام) ومنه (يمام كريم) 20شيقل كونه متوفر بكثرة بالأسواق، و (ماسي) 200شيقل، ويمتاز بصغر حجمه وجمال لونه الذي يميل للون الماسي، ويشير أنه لديه العشرات من أزواج الحمام وأبرزها (الكوشين) 600_700شيقل، و (الإسكندراني) ويتعدى ثمنه 6ألاف شيقل.

نقلا عن صفا