Monday, December 18, 2017
اخر المستجدات

تعرف إلى الثروة العقارية الضخمة التي يمتلكها لاري إليسون


| طباعة | خ+ | خ-

يمتلك الملياردير لاري إليسون، مؤسس أوراكل ورئيسها السابق، عددا كبيرا من الممتلكات العقارية التي تقدر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات، ومعروف عنه ولعه بشراء المنازل والعقارات، لدرجة أنه استحوذ على أحياء بأكملها في ماليبو وليك تاهوي.

وحين سئل في مقابلة مع سي إن بي سي في 2012 عن سر شرائه كل هذه المنازل من دون أن يعيش في أي منها، قال إليسون ان ذلك نابع من شغفه بعالم الفنون، وهو يفكر في تحويل تلك المنازل إلى متاحف فنية، أحدها قد يخصص للفن الحديث وآخر للفن الأوروبي وثالث لحركة الرسومات الانطباعية الفرنسية.

وسبق لإليسون أن اشترى عام 1988 منزلا في سان فرانسيسكو ب 3.9 مليون دولار، كما أن منزله المصمم على غرار قصر الامبراطور الياباني في القرن الـ 16، والموجود في وودسايد ( كاليفورنيا ) يقدر الآن بـ 70 مليون دولار. كما يمتلك فيلا تاريخية مزودة بحديقة في كيوتو ( اليابان ) يقال إن سعرها 86 مليون دولار.

كما يمتلك أكثر من 20 عقارا في ماليبو ( كاليفورنيا ) بما في ذلك 10 تقع في شاطئ كاربون الذي يكتظ بالمليارديرات. وسبق له في 2013 أن اشترى منزل المنتج جيري براكخيمر مقابل 18 مليون دولار وفي ابريل من العام نفسه، اشترى منزلا يتألف من 5 غرف نوم كان مملوكا من قبل المطور العقاري الراحل نورمان أكينبيرغ مقابل 48 مليون دولار، علما أن معظم ممتلكاته في ماليبو يعرضها للإيجار.

وفي 2004، اشترى المقر الخاص بمطعم نوبو ماليبو الذي يقصده كثير من نجوم هوليوود مقابل 17.6 مليون دولار، وفي 2013، افتتح معطما يقدم نوعية الأطعمة التي تخص منطقة البحر المتوسط وأطلق عليه اسم نيكيتا، على الرغم من إغلاقه بعدها.

كما اشترى نادي لعبة الراكيت الموجود في ماليبو عام 2007 مقابل 6.9 ملايين دولار. كما اشترى في 2010 فيلا بيشوود في رود آيلاند مقابل مبلغ 10.5 مليون دولار. واشترى ملعب Porcupine Creek الخاص في 2011 ب 42.9 مليون دولار.

وتشير تقارير كذلك إلى أن إليسون قام في فبراير 2014 بشراء 21 عقارا سكنيا اضافيا بالقرب من منتجعات الفور سيزونز في خليج مانيل مقابل حوالي 41 مليون دولار. ويقال إنه اشترى الشهر الماضي منتجع ليك تاهوي التاريخي ب 35.8 ملايين دولار.




  •