Saturday, November 17, 2018
اخر المستجدات

تعرّف على رسالة حماس التي أغضبت أبومازن ودفعته للتهديد بعقوبات على غزة


الرئيس الفلسطيني محمود عباس

| طباعة | خ+ | خ-

كشفت صحيفة “الأخبار” اللبنانية أن سبب غضب السلطة الأخير وتهديدها بعقوبات جديدة وكذلك بحلها المجلس التشريعي (البرلمان) تعززت ليلة خطاب رئيسها محمود عباس (أبومازن) الأخير في الأمم المتحدة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر إن رام الله اكتشفت إرسال كتلة التغيير والإصلاح التابعة لـ”حماس” رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، قبل خطاب عباس مفادها أنه لا يمثل الشعب الفلسطيني وأن ولايته انتهت وهو يغتصب السلطة، الأمر الذي انعكس كما يبدو على حجم حضور المندوبين الدوليين، وهو ما أثار غضب أبو مازن.

وأضافت المصادر نفسها أن أبومازن رأى في خطوة “التشريعي” إهانة كبيرة له وضرباً في شرعيته أمام المجتمع الدولي، ولذلك يبحث في الطرق الممكنة لإنهائها.

من جهة أخرى، قال “تلفزيون فلسطين” إن “المجلس المركزي” أنهى أعمال دورته الـ30 مساء أمس، بـ”تفويض الرئيس واللجنة التنفيذية متابعة كل القضايا التي اتخذت في المجلس الوطني، وتشكيل اللجان المتخصصة بقضايا الوضع النهائي والعلاقة مع أميركا وإسرائيل وغزة”.

وجاء في البيان الختامي أن المجلس قرر ‏إنهاء التزامات منظمة التحرير والسلطة تجاه اتفاقياتها مع دولة الاحتلال وتعليق الاعتراف بها ووقف التنسيق الأمني والتعاون الاقتصادي معها، وذلك في تكرار لنتائج الدورتين السابقتين.