Tuesday, November 20, 2018
اخر المستجدات

تغييرات فيس بوك تفرض عليك تغيير استراتيجية التسويق


تغييرات فيس بوك تفرض عليك تغيير استراتيجية التسويق

| طباعة | خ+ | خ-

على مدار عام 2018 غير فيس بوك الكثير من سياساته وهذه من نتائج الإستخدام الخاطئ للمنصة من قبل المستخدمين والناشرين وجهات خارجية مثل روسيا ودول أخرى استخدمتها لنشر الأخبار المزيفة والتأثير على الرأي العام وأيضا لجمع البيانات عن المستخدمين باستخدام التطبيقات التي تتوفر على المنصة.

غيرت فيس بوك سياساتها الإعلانية أيضا وقللت من البيانات التي تشاركها مع المسوقين والمطورين على حد سواء لتعزيز الخصوصية وحل مشكلة انهيار ثقة المستخدمين بها.

خلال يوليو المنصرم، أعلن فيس بوك إزالة فئات الشركاء من واجهة الإعلان الخاصة بها، وقد أعلنت أن القرار النهائي بحلول 15 أغسطس، مما ممنح المسوقين الرقميين بضعة أسابيع إضافية ثمينة لإنشاء حملات سابقة وتكرارها وتعديلها من فئات غير الشركاء.

لدى فيس بوك تغييرات أخرى في أعمالها أيضًا، وسنبدأ في رؤية العديد من التغييرات من الآن وحتى نهاية سبتمبر.

من التغييرات المهمة أن فيس بوك سيتوقف قريبًا عن عرض تقديرات مدى الوصول للجمهور لأي حملة تستخدم “استهداف جمهور مخصص”. إنه تحول كبير حيث كانت الجماهير المخصصة لفترة طويلة من السمات المميزة لمنصة الإعلانات على فيس بوك، فهي تسمح للمعلنين باستكشاف أي شريحة لجمهور مستهدف وفهم الاتجاهات بشكل أفضل، من السلوكيات في السوق أو الشراء إلى العمر والجنس ودخل الأسرة والنقاط الديمغرافية الأخرى.

تبدو هذه الخطوة وكأن عملاق وسائل الإعلام الاجتماعية يتخذ خطوة حاسمة نحو نموذج إعلانات أكثر خصوصية. فيما يلي ما يجب أن تفهمه لصياغة خطة تسويقية أفضل تناسب هذه التغييرات.

شروط وأحكام جديدة

يجب عليك قبول البنود والشروط الجديدة لاستخدام جمهور مخصص في كل مرة تقوم فيها بتحميل جمهور مخصص، هذا لضمان امتلاكك أنت وشركتك إذنًا لاستخدام البيانات المضمنة في الجماهير.

وداعا للشركاء

سيعمل فيس بوك على التخلص التدريجي من فئات الشركاء التي تسمح للمعلنين بالاستهداف استنادًا إلى بيانات الجهات الخارجية من علامات تجارية معروفة للبيانات. مكّن هذا التعاون من تحقيق تكامل أكبر عبر القنوات مثل إعلانات الظهور والفيديو وإعلانات السياق.

على سبيل المثال لا الحصر، إذا كنت تعتمد على الملكية والاستثمارات وبطاقات الائتمان وغيرها من المعلومات، فستحتاج إلى إعادة هيكلة استراتيجية الاستهداف. إذا كنت ستفقد مصادر زيارات كبيرة، يمكنك التفكير في استخدام شرائح الجمهور المشابهة للمساعدة في تعويض هذه الخسارة.

استراتيجية أخرى مقترحة لك: اختبار جمهور مستهدف صغير ومتعدد حتى تعثر على الأكثر ربحية لعلامتك التجارية.

مشاركة الجمهور

قبل مشاركة حساب بحساب إعلانات فيس بوك مملوك من قبل مدير أعمال آخر، يجب عليك أنت وصاحب الحساب الآخر إعداد علاقة مشاركة الجمهور. يفترض أن تقوم بذلك في موعد أقصاه 15 أغسطس إذا أردت تجنب فقدان جميع الجماهير. إنها عملية ملحة ويمكن أن تستغرق وقتًا طويلاً، ولكنها لن تؤثر على الأداء العام لنشاطك التجاري إذا كنت على صواب.

مصادر المعلومات

للتوافق مع معايير الشفافية الجديدة لفيس بوك، سيكون المعلنون الآن ملزمين بمشاركة مصدر معلومات الجمهور الخاصة بهم من خلال أداة شهادات الجمهور المخصصة. يجب على المعلنين تحديد ما إذا كانت شركتهم قد جمعت قائمة الجمهور أو حصلت عليها من خلال شريك / سمسار مشترك – مثل كامبريدج أناليتيكا أو GDPR – لتحميلها على أنها خاصة بها.

يتمكن المستخدمون بدورهم من التحقق من أسباب رؤيتهم للإعلان. وهذا يعني أن جهات التسويق لن تتمكن من استخدام القوائم ما لم يوافق الأشخاص تحديدًا على أن يكونوا جزءًا من هذه القائمة.

والخبر السار لمحترفي التسويق، أولاً لا يمكن لفيس بوك تحمل خسارة المعلنين ولن تسمح بذلك، تبلغ نسبة الإعلانات على الجوّال 90 بالمائة من عائدات الشركة الأمريكية.

ثانيا لا يزال بإمكان المسوقين جمع المعلومات من خلال الجمع بين الاستراتيجيات الصحيحة لاستهداف المصلحة وتحديد جماهيرهم الواعدة.

ومع ذلك، يبقى السؤال: هل هذا هو بداية النهاية لعصر جمع المعلومات والشراكة التي عززت فعالية التسويق الرقمي للعلامات التجارية؟ سيتعين على المعلنين الانتظار لمعرفة تأثير هذه التغييرات في النهاية على أرباح فيس بوك وسياساتها المستقبلية.