Friday, October 19, 2018
اخر المستجدات

تفاصيل الحرب بين نجوم سوريا بسبب “نظام الأسد”


جورج وسوف و أصالة نصري

| طباعة | خ+ | خ-

فتح المطرب السوري جورج وسوف ملف المؤيدين والمعارضين للنظام السوري من جديد، بعدما أثار جدل “السوشيال ميديا” بتصريحاته الجريئة عن تأييده للرئيس السوري الحالي بشار الأسد، خلال لقائه ببرنامج “عائشة”، مردفًا “رئيسنا بشار الأسد مش هنلاقي أحسن منه”، مما أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأن “سوريا” تمر بحالة من الهلع والحرب بالفترة الحالية.

ومن المتعارف أن الأزمة السورية أدت منذ اندلاعها إلى صراع كبير بين نجوم سوريا وصف بـ”حرب أهلية”، فهناك من من أعلن ولاءه لنظام الأسد، وآخر من عارض النظام بشدة، ووصلت الحرب بين هؤلاء الفنانين إلى حد تخوين الآخر.

ومن أبرز من أيد النظام السوري كانت الفنانة رغدة والتي شنت هجومًا كبيرًا على فصائل المعارضة السورية المسلحة، وأثارت ضجة كبيرة عندما طالبت الجيش السوري باستخدام “السلاح الكيماوي”؛ لإنهاء وجود تلك الجماعات المسلحة.

واشتهرت “رغدة” كذلك بجولاتها على بعض معسكرات ووحدات الجيش السوري مرتدية الزي العسكري وتقبيل الحذاء العسكري، وسايرها في ذلك العديد من الفنانين، أبرزهم: سلاف فواخرجي وجورج وسوف وسلوم حداد ووائل رمضان، الذي دعا في أحد اللقاءات إلى حسم عسكري كبير لإنهاء “الإرهاب والتطرف”.

بينما شنت المطربة السورية أصالة نصري هجومًا على السلطات في دمشق، رغم أنها اشتهرت سابقًا بأغان تمجد الرئيس الراحل حافظ الأسد، وقدمت أغنية “الكرسي” التي انتقدت فيها بشكل غير مباشر ما زعمت أنه تمسك “بشار” بالسلطة مهما كانت النتائج، وجرى بينها وبين المطربة ميادة الحناوي خلافات عديدة بسبب ذلك، إذ اتهمت الأخيرة أصالة بـ”نكران الجميل” باعتبار أنها تلقت علاجًا على نفقة الدولة في عهد حافظ الأسد.

وقام جورج وسوف بشن هجومًا حادًا على “أصالة” بسبب موقفها السياسي تجاه سوريا، وسبَّها خلال لقاء تلفزيوني له قائلًا: «أصالة فاكرة أن الله خلقها ولم يخلق غيرها»، وأكد أنه لا يهتم بأخبارها واعتبرها “فاجرة” وسبَّها، فيما أثنى على والدها وقال إنه كان فنانًا حقيقيًا.

وردّت الفنانة السورية أصالة نصري على “الوسوف” في تغريدة بتويتر قالت فيها: «لأنّني أخاف عليه وأحترم تاريخه ولا أقوى على جرحه فقد كان صديقًا لأغلى ماعندي بابا لن أردّ ومن كلّ قلبي أسامحه بل وأدعو له بالتوفيق».

من جانبه؛ أعلن الفنان جمال سليمان عن معارضته للرئيس السوري بشار الأسد، وشارك سياسيًا من خلال اجتماعات ولقاءات مع المعارضة، وانضم لفترة مؤقت إلى الائتلاف السوري المعارض قبل أن يعلن استقالته، وفي أحد لقاءاته يقول “سليمان” الذي ينتمي إلى الطائفة العلوية: «أنا شخص علماني وأحترم جميع الطوائف، وأعتقد أن ما حصل في سوريا هو استحقاق تاريخي كان سيحدث بشكل أو بآخر في أي وقت، نتيجة وجود حكم شمولي اعتمد كثيرًا على أدوات القمع».

وشدد “سليمان” على أنه عارض كافة أشكال عسكرة “الثورة”؛ لأن ذلك أدى إلى تفشي الفوضى وانتشار الجماعات المتطرفة، وأن الحل للأزمة الحالية سياسي للحفاظ على نسيج المجتمع وعدم حدوث عمليات انتقام طائفية تستمر إلى أجل غير مسمى.

في السياق ذاته؛ أعلنت الفنانة كندة علوش عن أنها تؤيد الاحتجاجات في سوريا، وأكدت على ضرورة تحقيق مطالب الشعب، واضطرت أن ترد في أكثر من لقاء على أنها سورية الأب والأم، بعد أن ات