Wednesday, July 26, 2017
اخر المستجدات

تقارب أوروبي ياباني لكبح حمائية ترامب في التجارة الحرة


تقارب أوروبي ياباني لكبح حمائية ترامب في التجارة الحرة

| طباعة | خ+ | خ-

 

تقترب اليابان والاتحاد الأوروبي من التوصل إلى اتفاق تجارة حرة واسع النطاق قد يسهم في كبح قوى الحمائية التجارية التي أطلقتها سياسات الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، بحسب ما تؤكد وكالة “رويترز”.

وأبدت سيسيليا مالمستروم، المفوضة التجارية للاتحاد الأوروبي، ثقة كبيرة بإمكانية التوصل لاتفاق واسع خلال قمة 6 يوليو/تموز القادم، مع شينزو آبي، رئيس وزراء اليابان، مع انتهاء الطرفين من خفض التعريفة الجمركية على السيارات والسلع الزراعية، حسبما نشرت صحيفة الاقتصادية السعودية، الاثنين.

ويمنح إبرام الاتفاق نصراً سياسياً مهماً لليابان وأوروبا، حيث قالت مالمستروم للصحفيين: “من الممكن إبرام اتفاقات تجارة جيدة وعادلة وتتسم بالشفافية وقابلية الاستمرار، حيث يتحقق المكسب للطرفين، وليس كما ترى الولايات المتحدة على ما يبدو أن مكسب طرف هو خسارة للطرف الآخر”.

جاءت تصريحات مالمستروم بعد اجتماعات على مدى يومين مع فوميو كيشيدا، وزير خارحية اليابان، في طوكيو بشأن اتفاق قد يلغي عدداً كبيراً من القيود التجارية.

وقال كيشيدا للصحافيين: “حققنا تقدماً ولكن لا تزال هناك نقاط مهمة متبقية”، مضيفاً: “بما أننا نحاول التوصل لاتفاق واسع بحلول القمة، أخطط للسفر لبروكسل من أجل تحقيق ذلك”.

وتتفاوض اليابان والاتحاد الأوروبي بشأن اتفاق تجارة منذ عام 2013، لكن المفاوضات أضحت أكثر إلحاحاً منذ انسحاب الرئيس الأمريكي من اتفاق الشراكة عبر الهادي.

وسيغطي اتفاق التجارة الحرة بين الجانبين، اللذين يعدان سوقاً يضم 637 مليون شخص، نحو 28% من اقتصاد العالم، وذلك في حال تم التوصل إليه.

واستأنفت اليابان والاتحاد الأوروبي، السبت، مفاوضاتهما في اليوم الثاني من المحادثات، في محاولة أخيرة للتوصل الى اتفاق واسع حول اتفاقية التجارة الحرة، قبل اجتماع مجموعة الـ20 الأسبوع المقبل في ألمانيا.

يذكر أنه بعد وقت قصير من تنصيب ترامب انسحب من اتفاق “الشراكة عبر المحيط الهادي” للتجارة الحرة، الذي وقعت عليه 12 من الدول المطلة على المحيط الهادي؛ من بينها اليابان وأستراليا والولايات المتحدة في فبراير/شباط 2016.