Sunday, May 19, 2019
اخر المستجدات

تقرير: الاحتلال يفرض حصارا خانقا على قرية بيت دجن شرق نابلس


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم /غزة

تواصل قوات الاحتلال حصاراها الخانق على قرية “بيت دجن” شرق مدينة نابلس بعد عملية ايتمار بالقرب من حاجز القرية والتي أدت الى مقتل مستوطنين بعد إطلاق النار على السيارة التي كانا يستقلانها.

وفيما أبلغ الاحتلال الإسرائيلي الارتباط الفلسطيني نيته اغلاق حاجز القرية الذي يفصلها عن مدينة نابلس من الساعة التاسعة مساء وحتى الساعة السابعة صباحا

ويشهد الحاجز ازمة مرورية كبيرة بسب التشديدات التي تفرضها قوات الاحتلال عليه.

ويقول المواطن” اهليل أبو جيش “نعاني معاناة كبيرة في كل يوم حيث نضطر للانتظار لساعات طويلة حتى تسمح لنا قوات الاحتلال بالمرور عن الحاجز مما يؤخرنا عن أعمالنا “.

ويضيف أبو جيش “جنود الاحتلال يمارسون التفتيش والتدقيق لسيارات المواطنين بشكل مذل حيث تستغرق عملية التفتيش ال نصف ساعة لكل سيارتين مما يسب ازمة مرورية خانقة على الحاجز “.

وأغلقت قوات الاحتلال بالسواتر الترابية الشارع الالتفافي لقرية بيت دجن شرقي مدينة نابلس حتى اشعار اخر

ويقول رئيس المجلس القروي “نصر أبو جيش “ان اغلاق قوات الاحتلال لهذا الشارع يسبب معاناة كبيرة لأهالي القرية مضيفا أنهم يضطرون لسلك طرق بديلة أطول من الطريق المغلقة “.

ومن الجدير بالذكر ان قوات الاحتلال أغلقت الشارع لمدة تزيد عن 12 عاما خلال الانتفاضة الثانية (الأقصى) ثم عاودت فتحه في العام 2011 بعد مسيرات شعبية نظمها أهالي القرية احتجاجا على تواصل اغلاق الشارع.

وأعلنت الفصائل الوطنية في القرية عن تشكيل لجان شعبية لمواجهة اعتداءات قطعان المستوطنين ولتنظيم فعاليات لفتح الطريق المغلقة.

وتواصل صفحة بيت دجن اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي تغطيتها للأحداث في قرية بيت دجن والقرى المجاورة على مدار الساعة.

وأطلقت الصفحة هاشتاغ ” #بيت _دجن _تحت _ الحصار” لنقل معاناة أهالي القرية بسب الحصار المفروض عليها.

وشهد الهاشتاغ تفاعلا كبيرا من أهالي بيت دجن حيث غرد مئات المواطنين على حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي بهذا الهاشتاغ.