Monday, November 20, 2017
اخر المستجدات

توصيات بتقديم نتنياهو للمحاكمة في “القضية 1000”


| طباعة | خ+ | خ-

قالت الإذاعة العامة الإسرائيلية، صباح اليوم الإثنين، إنه من المتوقع أن توصي الشرطة بتقديم رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، للمحاكمة في “القضية 1000″، وهي القضية التي يشتبه بأن نتنياهو وزوجته حصلا على سيجار وشامبانيا بمئات آلاف الشواقل من رجل الأعمال أرنون ميلتشين.

وأوضحت الإذاعة، أن التقديرات في الشرطة أن لديها بينات كافية لجزء من الشبهات ضد نتنياهو على الأقل، وقال مصدر قضائي إن التحقيقات في ‘القضية 1000’ أظهرت أن جزءا من الشبهات صحيحة، لذا فإن التقديرات ترجح التوصية بتقديم نتنياهو للمحاكمة مع نهاية التحقيقات.

وكانت الإذاعة ذاتها، قد نشرت قبل أسبوعين أن الشرطة تتجه للتوصية بتقديم نتنياهو للمحاكمة بهذه القضية، فيما شن أمس مقربون من نتنياهو هجوما على ميلتشين، وقال عضو الكنيست من الليكود، دافيد أمسالم، إنه من الممكن أن يكون ميلتشين يكذب في التحقيقات بهدف إسقاط نتنياهو.

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى، أن موقف الشرطة متطابق مع موقف النيابة العامة. وقالت إن هذا الموقف ليس جديدا، وأن الشرطة توصلت لهذه النتيجة قبل أسبوعين.

أما في ما يخص ‘القضية 2000’ التي تتعلق بمحادثات نتنياهو مع مالك صحيفة ‘يديعوت أحرونوت’، نوني موزيس، فإن الحقائق واضحة ولكن الخلاف هو في تفسيرها من الناحية القانونية وإن كانت تنطوي على مخالفات جنائية.

وصرح المفتش العام للشرطة، روني ألشيخ، أمس الأحد أن الوحدة القطرية لمحاربة الفساد والجريمة المنظمة ‘لاهف 433’، ستنتهي من التحقيق في ملفات الفساد الضالع بها نتنياهو، بغضون الأسابيع القريبة، حيث ستقدم نتائج التحقيق بالملفين للنيابة العامة.

وخلافا لتقرير الإذاعة الإسرائيلية، أشار ألشيخ إلى التباين بالمواقف مع النيابة العامة حيال التفسيرات بخصوص البيانات والأدلة التي جمعت خلال التحقيق.

وقال الشيخ للصحفيين من جانبا كجهاز شرطة نعي ونعرف تماما النتائج التي توصلنا إليها خلال التحقيقات، حيث نتواجد في المراحل الأخيرة والنهائية من دراسة الفرضيتين المنطقيتين، واعتقد أنه خلال عدة أسابيع سنحول ملفات ونتاج التحقيق للنيابة العامة لاتخاذ القرار المناسب.




  •