Saturday, November 17, 2018
اخر المستجدات

جمعية النقل: إدارة كرم أبو سالم ما زالت ترفض إدخال الشاحنات لمعبر


جمعية النقل: إدارة كرم أبو سالم ما زالت ترفض إدخال الشاحنات لمعبر

| طباعة | خ+ | خ-

قالت جمعية النقل الخاص بغزة مساء اليوم الإثنين، ان إدارتها وشركات النقل لا تزال متواجدة على بوابة معبر كرم أبوسالم التجاري، لإخراج البضائع التي تم تنزيلها داخل المعبر من الجانب الإسرائيلي.

وأوضحت الجمعية في تصريح لـ صحيفة “الوطن اليوم” الإلكترونية على أن إدارة معبر كرم أبو سالم ممثلة بمدير المعبر رشيدي البوجي والمقدم يونس المصدر ومدير هيئة المعابر نظمي مهنا ترفض إدخال الشاحنات من الجانب الفلسطيني إلا بدفع 30 شيكل على كل شاحنة.

وأضافت جمعية النقل ليعلم القاصي والداني بأننا في جمعية النقل الخاص نحمل تبعات هذه المشكلة، وما يترتب عليها لإدارة المعبر ومديرهم نظمي مهنا.

وأشارت إلى أن أمين سر الجمعية السيد جهاد اسليم تواصل مع وزير النقل والمواصلات سميح طبيلة وأطلعه على المشكلة القائمة على معبر كرم أبو سالم.

وحسب تصريح الجمعية فقد أبدى الوزير طبيلة استغرابه من ذلك وصرح بأنه لا يعلم أي شئ يتعلق بهذه المشكلة.

وتابعت : إذا كان وزير النقل والمواصلات ليس لديه علم بذلك فمن صاحب القرار بجباية 30 شيكل من كل شاحنة ؟

يذكر أن جمعية النقل البري علقت صباح اليوم الاثنين، عملها في معبر كرم أبو سالم التجاري من الجانب الفلسطيني احتجاجا على فرض السلطة الفلسطيني رسوما جديدة على الشاحنات .

وعلى اثر ذلك حمل المهندس رائد فتوح رئيس اللجنة الرئاسية لتنسيق البضائع جمعية النقل الخاص المسؤولية الكاملة عن أي تلف أو سرقة قد تحدث في الساعات القادمة لبضائع التجار الموجودة في الساحات الفلسطينية بمعبر كرم عبر كرم أبو سالم.

وأعرب فتوح في تصريح صحفي عن استغرابه ودهشته من عرقلة عمل المعبر ومنع الشاحنات من الدخول لتحميل البضائع.

وأكد أن الرسوم كانت تحصل بالسابق من السائقين قبل الانقسام وبعد الانقسام.

وذكر أن المعبر مفتوح من الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني، مشيرا إلى أن عرقلة دخول الشاحنات قد تؤدي لخسائر فادحة بالتجار.