Saturday, October 20, 2018
اخر المستجدات

جنين.. شهيد وإصابات واعتقالات وهدم ثلاثة منازل حصيلة اعتداءات الاحتلال


| طباعة | خ+ | خ-

* شهيد في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال.
* هدم ثلاثة منازل لعائلة جرار أحدها مكون من طابقين.
* اصابات واعتقالات في وادي برقين.
* اصابة جنيديين خلال اشتباك مع الشهيد.

لم تبق قوات الاحتلال شيئا إلا واستهدفته في إطار اعتدائها على جنين ضمن ما زعمته ووصفته بملاحقة منفذي عملية قتل مستوطنين جنوب نابلس الأسبوع الماضي.

وعند الساعة الحادية عشر الليلة الماضية اقتحمت قوة خاصة جنين ومحطة محروقات حيفا واعتقلت مواطنين ولاحقا توجهت لمنطقة واد بروقين واشتبكت مع أحد المسلحين وأسفر الاشتباك عن استشهاد مواطن وإصابة جنديان من القوات الخاصة الإسرائيلية قبل أن تقتحم قوات الاحتلال معززة بالجرافات المنطقة.

وحاصرت قوات الاحتلال المنطقة وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة وحالت دون دخول الطواقم الطبية والصحافية وطواقم الدفاع المدني.

وفيما يتعلق بالإعلان عن ارتقاء الشهيد أحمد اسماعيل محمد جرار الذي اغتالته قوات الاحتلال خلال اشتباك مسلح أسفر أيضًا عن إصابة جنديين من القوات الخاصة وكذلك ما أكَّدته سلطات الاحتلال ووزارة الصحة الفلسطينية ونعته حركة حماس، ما زال مصير الشهيد الذي أعلن عنه مجهولًا.

هدم ثلاثة منازل

وبحسب شهود العيان فقد خلف الاحتلال دمارا كبيرا في منطقة واد برقين حيث دمر ثلاثة منازل بالكامل أحدها مكون من طابقين تعود لعائلة جرار.

وهدمت قوات الاحتلال منزل الشهيد أحمد نصر جرار، الذي اغتالته منتصف الليلة الماضية خلال عدوانها على منطقة واد برقين غرب مدينة جنين.

فقد قامت جرافتان بهدم المنزل بعد قصفه بالرشاشات الثقيلة وبقذيفة على الأقل، بعد أن جرى مطالبة المتواجدين داخله بتسليم أنفسهم عبر مكبرات الصوت. كما قامت بهدم منزلين آخرين لعائلة جرار بوقت لاحق.

كما أقدمت على هدم منزلين آخرين بالمنطقة لعائلة جرار وسوتهما بالأرض.

وقد اندلعت مواجهات عنيفة بين المواطنين وجنود الاحتلال في أكثر من محور من المدينة والمخيم، أطلق خلالها الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز والعيارات المعدنية المغلفة بالمطاط.

انفجارات وإطلاق نار ومواجهات

وكانت انفجارات عدة قد هزت مخيم جنين، ومنطقة واد برقين، خلال العدوان الإسرائيلي على مدينة جنين ومخيمها.

وتزامن ذلك مع مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال أطلق خلالها جنود الاحتلال الإسرائيلي النيران بكثافة.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال قد قصفت قبل ذلك منزل الشهيد أحمد نصر جرار بأكثر من قذيفة، ما أدى إلى اندلاع النيران بداخله.

وعلى الرغم من قيام جرافات الاحتلال بجرف وتدمير منزل الشهيد إلا أن إطلاق النار قد تواصل في المنطقة مع دوي انفجارات دون معرفة التفاصيل بدقة؛ بسبب منع الطواقم الطبية الفلسطينية وسيارات الدفاع المدني والطواقم الصحافية من الاقتراب.

وقد أصيب شاب بعيار ناري في مخيم جنين، وقد تمكنت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني من نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وذكرت مصادر طبية أن الجريح نقل بإحدى سيارات الهلال الأحمر لمستشفى الشهيد خليل سليمان لتلقي العلاج، ووصفت حالته بالمستقرة.

واندلعت مواجهات لحظة اقتحام قوات الاحتلال مخيم جنين وواد بروقين تخللها قيام قوات الاحتلال بإطلاق الأعيرة النارية والمطاطية وقنابل الصوت والغاز المسيلة للدموع.

محاصرة المنطقة

وكانت قد اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، مدينة جنين ومخيمها، بتزامن مع إطلاق نار كثيف.

وذكرت مصادر محلية أن مواجهات عنيفة اندلعت بين الاحتلال والمواطنين في كل من المخيم والمدينة، وقع خلالها العديد من الإصابات.

وفي تطور لاحق قام الاحتلال بمحاصرة منطقة الهدف جنوب مدينة جنين، فيما اندلعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال، فيما قام عدد من المستعربين (أفراد القوات الخاصة) بمداهمة محطة حيفا للمحروقات، واعتقال العاملين بالمحطة محمد القمبع، وزياد جرادات.

الاحتلال يقتحم يعبد ويصادر أجهزة تسجيل لكاميرات مراقبة

وداهم جنود الاحتلال عددا من منازل المواطنين في حارة أبو شملة في البلدة واستولت على تسجيلات كاميرات المراقبة، مدعية استهداف مركبة مستوطن بعبوة متفجرة محلية الصنع.

كما قام أفراد القوات الخاصة بمصادرة تسجيلات كاميرات المراقبة من داخل هذه المحطة الواقعة على الشارع الرئيس جنين- حيفا.

كما فرضت قوات الاحتلال الإسرائيلي حصارا على منزل الشهيد نصر جرار في منطقة واد برقين، بتزامن مع تحليق لطائرات الاستطلاع في أجواء المدينة والمخيم، ومنطقة واد برقين.

وقد استدعى الاحتلال المزيد من السيارات العسكرية بالإضافة إلى جرافتين، حيث فاق عدد الآليات المشاركة في هذا العدوان الثلاثين.

الصحة تحسم

وقد أعلنت وزارة الصحة أن أحد الشهداء هو الشاب أحمد نصر جرار (22 عاما) واستشهد خلال اشتباك في منطقة واد برقين غرب مدينة جنين، فيما لم تعرف هوية الشهيد الآخر.

والشهيد جرار نجل القيادي في كتاب القسام الشهيد نصر جرار الذي استشهد بمعركة مخيم جنين خلال انتفاضة الاقصى عام 2002.

حماس تنعى الشهيد

وكانت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في محافظة جنين قد شهيدها أحمد نصر جرار، والذي ارتقى كما قالت في ملحمة بطولية سطرتها كتائب القسام على أرض واد برقين في جنين. وقالت حماس في بيانها، إن الشهيد جرار هو شهيد ابن شهيد، مؤكدة أن مسيرة الشهداء لن تتوقف وتضحياتهم ستبقى دليلا على أن روح المقاومة لن تنطفئ وأن كتائب القسام ستبقى وفية لشعبها، وفق تعبيرها. وأشادت “حماس” بالبسالة التي أبداها أبناؤها في معركة وادي برقين، رافضين تسليم أنفسهم ومعلنين الشهادة مقبلين لا مدبرين.

الإعلام العبري وجنين

وكان المراسل العسكري للقناة العاشرة الون بن دافيد قال إن قوة خاصة تابعة لما يسمى حرس الحدود الاسرائيلية اغتالت أحمد جرار وهو أحد منفذي عملية قتل المستوطن جنوب غرب نابلس واعتقلت اثنين آخرين، بينما أصيب اثنان من عناصر القوة الخاصة في اشتباك مع المقاومين.

وقالت مصادر إسرائيلية أن جثمان أحد الشهداء بقي تحت أنقاض المنزل الذي تم هدمه وفق وصفه.

وذكرت مصادر أن الشهيد جرار كشف الكوماندوز وباغتهم قبل أن يباغتوه وفتح النار دون تردد وأصاب ٢ من الكوماندوز من كتيبة “يمام” المختصة باغتيال الفلسطينيين.

وذكرت مصادر إسرائيلية أن الجيش استخدم الوحدة في الهجوم على الخلية التي يتهمها بالمسؤولية عن قتل حاخام قرب صرة الأسبوع الماضي ولكن المباغتة فشلت ووقع اشتباك مسلح.

وفي هذا السياق ذكرت مصادر عبرية أن الشهيد أحمد نصر جرار، اشتبك من مسافة قصيرة مع عناصر الوحدة الإسرائيلية الخاصة “يمام” وتمكن من إصابة اثنين منهم قبيل استشهاده.

وبحسب ما ترجمه المدون والمترجم الإعلامي محمد أبو علان كان وفق التالي:

صحيفة إسرائيل هيوم:

– إصابة جنديان من الوحدة الخاصة “يمام” التابعة لحرس الحدود الإسرائيلي في الاشتباكات في مدينة جنين، أحدهم في حالة الخطر.

– اشتباكات ليلية في جنين، والقبض على منفذي العملية التي قتل فيها الحاخام أزارئيل شيفح.

– رداً على تصريحات نتنياهو، ترمب، السفارة الأمريكية في تل أبيب لن تنقل للقدس خلال عام.

– بعد مطالبات حاخام صفد لاستقالته، حاخامات يهود لرئيس أركان الاحتلال الإسرائيلي جهودك تستحق التقدير.

صحيفة يديعوت أحرنوت:

– ملاحقة الخلية التي قتلت الحاخام، فلسطيني قتل في مدينة جنين.

– اغتيال احمد جرار منفذ عملية قتل الحاخام من مستوطنة “حفات جلعاد”.

– في الطيبة، مقتل قريب شاهد دولة في قضية مسؤول إحدى جماعات العالم السفلي.

– ترامب يرد على نتنياهو، لا سفارة أمريكية في القدس خلال عام.

فضائية كان الإسرائيلية:

– مقتل أحد منفذي عملية قتل المستوطن من مستوطنة “حفات جلعاد” في اشتباكات في جنين.

– على خلفية جنائية، مقتل شخص في الطيبة، وآخر في أسدود.

صحيفة هآرتس:

– مقتل أحد منفذي عملية قتل الحاخام شيفح في اقتحام جيش الاحتلال لمدينة جنين الليلة الماضية.

– ترمب ينفي تصريحات نتنياهو، السفارة الأمريكية لن تنقل للقدس خلال العام الحالي.

– بعد 12 عاماً من هروبه، البرازيل تسلم مستوطن من مستوطنة “ايتمار” أدين بقتل صايل اشتيه في العام 2004.

– من المتوقع أن تطلب الشرطة الإسرائيلية تقديم لوائح اتهام ضد يتسحاق مولخو ودافيد شمروني في قضية الغواصات الألمانية.

صحيفة معاريف :

– في عملية ليلية، مقتل أحد منفذي مقتل المستوطن الحاخام أزرائيل شيفح.

– “الجيل الثاني من الإرهابيين”، والد منفذ عملية قتل المستوطن اغتيل في العام 2002.

– ترمب لنتنياهو، السفارة الأمريكية لن تنقل للقدس خلال عام.

– الهند ستنفذ صفقة الصواريخ مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

موقع واللا نيوز:

– معركة إطلاق نار ليلية في جنين، أحد منفذي عملية قتل الحاخام شيفح قتل في الاشتباكات.

– أحد منفذي عملية قتل الحاخام شيفح هو نجل قيادي في حماس اغتيل في العام 2002.

– صاروخ إسرائيلي جديد دقيق في الإصابة ويحمل على الكتف، تم التعاقد لبيعه ل 25 دولة.

القناة العاشرة الإسرائيلية:

– العثور على منفذي عملية قتل الحاخام شيفح، أحدهم قتل وآخر اعتقل.

– عن عائلة الشهيد نصر جرار، ” عائلة الإرهاب، الابن قتل الحاخام شيفح، والأب اغتيل في العام 2002.

– ترمب ينفي تصريحات نتنياهو أن السفارة الأمريكية ستنقل خلال عام للقدس.

– الإسرائيليون تتابعون تصريحات الرئيس أبو مازن عن قرب، ووزارة الخارجية الإسرائيلية في رسالة سرية تحذر السفارات الإسرائيلية في العالم من خروج الأمور من تحت السيطرة.

القناة الثانية الإسرائيلية:

-أنباء عن إلقاء القبض على منفذي عملية مقتل الحاخام من مستوطنة “حفات جلعاد”.

– ترامب، السفارة لن تنقل للقدس خلال عام.

القناة السابعة الإسرائيلية:

– القبض على منفذي عملية مقتل المستوطن الحاخام شيفح، ومقتل أحدهم.

– الرئيس الأمريكي في تلميح للفلسطينيين،” تجاوزتم الحدود”.

– نتنياهو، صفقة الأسلحة مع الهند لازالت على جدول الأعمال.

– سفير الاحتلال في الأمم المتحدة يطالب المجتمع الدولي إدانة تصريحات أبو مازن ضد واشنطن ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

فضائية 20 الإسرائيلية:

– جيش الاحتلال الإسرائيلي قتل أحد منفذي عملية قتل المستوطن من مستوطنة “حفات جلعاد”.

– مبعوث الرئيس الأمريكي لعملية السلام يحاول من خلف الكواليس تنظيم لقاء وفد فلسطيني مع نائب الرئيس الأمريكي.

وكالة الأنباء العبرية 0404:

– جنديان من الوحدة الخاصة “يمام” أصيبوا بجراح خلال الاشتباكات في مدينة جنين، أحدهم في حالة الخطر.

– ثلاثة فلسطينيين على الأقل قتلوا في العملية العسكرية الإسرائيلية في مدينة جنين.