Sunday, July 22, 2018
اخر المستجدات

جيش الاحتلال: حماس قد تطلق صواريخ من غزة الليلة


صاروخ فلسطيني

| طباعة | خ+ | خ-

قال الجيش الاسرائيلي اليوم الجمعة، ان حركة حماس قد تنفذ هجمات على حدود قطاع غزة ،وتطلق صواريخ من القطاع الليلة.

وادعى المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان جميع من قتلهم الجيش اليوم على حدود غزة حاولوا الاضرار بالشريط الحدودي وتشكيل خطر على قوات الجيش.

وزعم ان اثنين من الذين قتلهم الجيش على حدود غزة اليوم يتبعون لحركة حماس وواحد منهم من القوة الخاصة للجناح المسلح للحركة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية ان 9 شهداء سقطوا فيما اصيب أكثر من 1100 آخرين برصاص الاحتلال الاسرائيلي في مسيرات العودة على حدود غزة.

واستخدمت إسرائيل شتى الأساليب لمنع المسيرة السلمية التي ستنطلق باتجاه الجدار الحدودي العازل، وتنوعت هذه الأساليب بين التهديد والوعيد والتحريض على حركة حماس، وإلقاء المناشير ومحاولة ترهيب سائقي الحافلات التي تنقل المتظاهرين وأصحاب شركات هذه الحافلات.

وهدد إسرائيل بارتكاب مجازر وحرضت على حركة حماس وادعت أنها من ينظم هذه الفعاليات، كما عممت رسائل إعلامية على ممثلياتها ووسائل الإعلام لنشرها بهدف عدم تحمل مسؤولية ما ترتكبه ضد الفلسطينيين.

أعلن الجيش عن منطقة جدار الفصل منطقة عسكرية مغلقة، بحيث أن كل عملية أو أي تنقل في المنطقة يتطلب موافقة من الجيش، علما أنه لا توجد تعليمات خاصّة للجبهة الداخلية.

وأوضح في بيانه للإعلام أن الجيش تجهز مسبقا عن طريق تعزيز القوات وتجهيزها للعمل في سيناريوهات مختلفة، قائلا:” لن نسمح المس بالسيادة الاسرائيلية أو بشبكات الدفاع على الجدار. قوات الجيش الدفاع جاهزة في الميدان”.

وقال قائد القيادة الجنوبية العسكرية الميجر جنرال إيال زامير: “نرصد محاولات لارتكاب اعتداءات ة في إطار المظاهرات. نحن ننصح السكان عدم الاقتراب من الجدار ونحذر حماس التي تتحمل المسؤولية لكل ما يجري في قطاع غزة من التداعيات”.

كما توعد آيزنكوت، باستخدام الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين الفلسطينيين، إذا ما حاولوا اجتياز الجدار الإلكتروني في محيط قطاع غزة، أو إلحاق الضرر بالبنى التحتية العسكرية في المنطقة.

وكان جيش الاحتلال قد أتم استعداداته للتصدي لمسيرة العودة الكبرى، واستدعى آلاف الجنود على طول الشريط الحدودي مجهزين بالمعدات العسكرية.