Friday, May 24, 2019
اخر المستجدات

جيش الاحتلال يستدعي أطباء احتياط لمواجهة إضراب الأسرى


جيش الاحتلال يستدعي أطباء احتياط لمواجهة إضراب الأسرى

| طباعة | خ+ | خ-

قالت صحيفة إسرائيل اليوم العبرية إن الأسرى الفلسطينيون سيخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام يوم الأحد المقبل.

وإنه وبشكل غير مسبوق سيمتنع الأسرى عن شرب المياه في خطوة تصعيدية كبيرة قد تعجل في انهيار الأسرى مما سيشكل ضغطاً على السلطات الإسرائيلية.

الإضراب الذي وصفته الصحافة الإسرائيلية بالخطير سيبدأ بتنفيذه مئات من أسرى حركة حماس وقيادتهم، سينضم إليهم لاحقاً عشرات الأسرى من حركة فتح وعلى رأسهم الأسير مروان البرغوثي.

وحسب الصحيفة التي نقلت عن نادي الأسرى الفلسطينيين قوله إن 1400 أسير من حماس، ومئات الأسرى من فتح، وباقي الفصائل الفلسطينية سينضمون إلى هذا الإضراب.

وضمن الاستعدادات الواسعة لمصلحة السجون الإسرائيلية لهذا الإضراب التي تأخذه على محمل الجد، جندت وزارة الأمن الداخلي أطباء احتياط، وجهزت مواقع للتغذية القسرية لبعض الأسرى.

وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي قال إن الأسرى المنظمين لهذا الإضراب سيحرمون من حقوقهم، ولن يتم المفاوضات معهم قبل الانتخابات وبعدها.

الإضراب الذي سينظمه الأسرى قبل الانتخابات بيومين تتوقع الأجهزة الأمنية أن يشعل الأوضاع والرأي العام في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، مما سيعمل على رفع حالة الاستنفار تجنباً لحدوث أي طارئ.