Monday, July 24, 2017
اخر المستجدات

حبيب: “نحن راضون بما جاء في خطاب هنية”


خضر حبيب

خضر حبيب

| طباعة | خ+ | خ-

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب، إن خطاب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” اسماعيل هنية بشأن المصالحة الفلسطينية ومد اليد إلى حركة فتح “إيجابي ولابد من اتخاذ خطوات عملية تعكس هذه الإيجابية بما يخدم مصلحة الشعب الفلسطيني ويحقق اماله وصولا إلى حالة الإنقسام”.

وأضاف حبيب في تصريح صحفي “نحن راضون بما جاء في الخطاب ونطالب بسرعة تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين حركتي حماس وفتح للخروج من الحالة الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطينيين في كافة أماكنهم تواجدهم بفعل الإنقسام الداخلي والمتغيرات في دول الإقليم والعالم”.

وأردف حبيب، أن حركته تدعم أي توجه يحدث اختراق جدي في ملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس من أجل الخروج من المرحلة العصبية التي نعيش فيها.

وكان هنية دعا في خطابه الذي ألقاه في مدينة غزة الفصائل الفلسطينية، إلى صياغة برنامج سياسي واضح وموحد يستند إلى القواسم المشتركة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تفي بكل التزاماتها تجاه الضفة الغربية وقطاع غزة على حد سواء، والتحضير لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وقال هنية “حتى يتحقق استعادة الوحدة الفلسطينية يجب تهيئة الظروف والمناخات وإزالة كل المعوقات وفي مقدمتها التراجع عن جميع الإجراءات العقابية بحق غزة وأهلها، وقيام حكومة التوافق بواجبها تجاه أهل القطاع”.

وأضاف أنه “ما زال المجال مفتوحا أمام حكومة الوفاق لتقوم بواجبها، وحين يتم ذلك لن يكون هناك مبررا لبقاء اللجنة الإدارية (التابعة لحماس) وسيتم وقف عملها وإنهاء دورها لأنها الآن تقوم بدورها الإداري في ظل حالة الفراغ الذي تسببت به حكومة الوفاق”.







  • إعلانات