Sunday, May 19, 2019
اخر المستجدات

حزب الله يحسن صورته بإغلاق محطات شيعية في “قم”


| طباعة | خ+ | خ-

بيروت – سما الوطن

في دعوة تعد الأولى من نوعها، حثت وكالة “فارس” للأنباء القريبة من الحرس الثوري والأجهزة الأمنية السلطات الإيرانية على إغلاق مكاتب لـ8 محطات شيعية اتهمتها الوكالة بـ”تأجج النزعة الطائفية وبث الفرقة”، وطالبت بطرد كوادرها من مدينة قم العاصمة الدينية لإيران، وذلك استجابة لطلب حزب الله اللبناني بهذا الشأن.

ويبدو أن الخطاب الطائفي للقنوات الشيعية المتشددة وأدبياتها التي تستهدف رموز السنة، الذين يشكلون الأغلبية الساحقة في العالم العربي، جاء بمفعول عكسي للنظام الإيراني وحلفائه في المنطقة وخاصة حزب الله اللبناني، الذي طالما رفع شعارات ضد الاحتلال الإسرائيلي.

ويرى المراقبون أن الأجواء العربية أصبحت مشحونة ضد حزب الله اللبناني أكثر من أي وقت مضى نتيجة مشاركته إلى جانب نظام بشار الأسد في حربه الدائرة ضد معارضيه في سوريا ذات الأغلبية السنية، كما أن بث برامج شيعية طائفية متطرفة ناطقة بالعربية من إيران جلب المزيد من النفور والكراهية لهذا الحزب الشيعي.

وكانت وسائل إعلام إيرانية ذكرت الأسبوع الماضي أن وفدا من حزب الله اللبناني وصل إيران والتقى بمحافظ “قم” وطلب منه أن يتم التحكم بالقنوات التي تتغذى فكريا من هذه المدينة، التي تضم أكبر وأهم الحوزات الدينية الشيعية في إيران.

وبعد هذا اللقاء أكد محمد صادق صالحي منش، أن حسن نصر الله أمين عام حزب الله اللبناني بعث بوفد وطلب منا التحكم ببرامج بعض القنوات التي تبث برامجها من “قم”.

وجاء في دعوة أطلقتها وكالة فارس للأنباء شبه الرسمية مساء الاثنين، أنه “ينبغي إغلاق 8 محطات فضائية تؤجج الفرقة من خلال برامجها التي تبثها من قم وطرد كوادرها من إيران”.

30 قناة شيعية إيرانية وغير إيرانية

وتفيد بعض المصادر أن عدد القنوات الفضائية الشيعية والإيرانية الموجهة للعالم وخاصة المنطقة العربية تزيد عن 30 وتبث إذاعات إيرانية مختلفة برامج بما يزيد عن 35 لغة موجهة لمختلف شعوب العالم ويغطي نشاطها الإعلامي برامج عقائدية وسياسية إلى جانب بث الدراما والمسلسلات وبرامج الأطفال والمرأة، ولكن لا توجد قناة عربية واحدة موجهة للناطقين بالفارسية في كل من إيران وأفغانستان وطاجيكستان وجنوبي أوزبكستان.

ونشرت وكالة فارس قائمة بأسماء قنوات اتهمتها بنشر الفرقة لتشمل “شبكة الإمام الحسين” التي يدعمها المرجع العراقي صادق الشيرازي والتي تبث برامجها بالعربية والفارسية والإنجليزية وقناة “السلام” المسجلة في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية ولها مكاتب في قم ومشهد وأصفهان، وقناة “أبا الفضل العباس” ولها مكاتب في مشهد وقم وأصفهان وطهران وشبكة “المدرسة العالمية للإمام الصادق” التي تقدم دروسا دينية، حسب المذهب الشيعي ولها مكتب رئيسي في “قم”.

هذا بالإضافة لقنوات أخرى من قبيل “البقيع” و”المرجعية” و”الأنوار1″ والأنوار2″ الناطقة بالعربية والفارسية ولها مكاتب في مدينة “قم”.

قنوات لا تهتم بالشأن الديني فقط

يذكر أن الكثير من القنوات التي تبث من إيران بغير لغتها الرسمية لا تقتصر على الاهتمام بالشأن الديني فحسب، لكنها تتناول الأوضاع السياسية للدول العربية ذات الأغلبية السنية أيضا مما جعلها ظاهرة ناشطة في الإعلام العربي.

وكانت إيران أطلقت أول قناة تلفزيونية أرضية شيعية باللغة العربية بساعة واحدة في عام 1980 باسم “الكوثر”، وذلك في بدايات الحرب العراقية الإيرانية.

وتلتها في العام 1991 قناة “المنار” الأرضية التابعة لحزب الله الشيعي بدعم إيراني وتحولت إلى البث الفضائي في عام 2000، حيث خدمتها الظروف السياسية ومنها انسحاب القوات الإسرائيلية من الجنوب اللبناني حينها.

ومن القنوا ت الشيعية الأخرى الناطقة بالعربية والتي تبث من خارج إيران، يمكن ذكر “قناة أهل البيت الفضائية” التي تبث من كربلاء بالعراق، قناة “الأنوار1 و2″، التي تبث من الكويت، وقناة “المعارف”.

ومن قنوات الأطفال “هادي تي في”، التي تقدم الأناشيد والقصص المذهبية للأطفال باللغة العربية.

وأهم قناة إيرانية إخبارية ناطقة باللغة العربية هي قناة “العالم” التي انطلقت في فبراير 2003 تحت شعار “الحقيقة كما تراها” وتسببت هذه القناة في تعكير العلاقات بين طهران والكثير من العواصم العربية وآخرها كان إغلاق مكتبها في العاصمة المصرية.