Thursday, May 23, 2019
اخر المستجدات

حكومة اشتيه تعتزم بناء ما دمره العدوان الأخير على غزة


حكومة اشتيه تعتزم بناء ما دمره العدوان الأخير على غزة

| طباعة | خ+ | خ-

اكد رئيس الحكومة الفلسطينية الدكتور محمد اشتية ان الحكومة ستعمل كل ما بوسعها لاعادة بناء البيوت التي دمرت في العدوان الأخير وستعمل على رفع المعاناة عن المواطنين في قطاع غزة وتعزيز صمودهم.

جاء ذلك خلال كلمة رئيس الحكومة القاها نيابة عنه وزير الاشغال العامة والإسكان المهندس محمد زيارة، خلال فعالية أقامتها جمعية الفلاح الخيرية لتوزيع مساعدات مالية على عائلات البيوت التي تضررت في العدوان الأخير بشكل كلي في مركز الشوا الثقافي في غزة بحضور شخصيات وطنية وفعاليات شعبية ووجهاء وممثلي المؤسسات الوطنية والمجتمعية والاعلاميين والعشرات من العائلات المتضررة.

واكد الوزير زيارة بان الحكومة بتوجيهات من الرئيس محمود عباس وتعليمات رئيس الوزراء د. محمد شتيه تواصل حاليا بناء البيوت المدمرة في حي الندى والبرج الإيطالي وغيرها من الأماكن، مشيدا في الوقت ذاته بدولة قطر التي قدمت 480 مليون دولار دعما لأبناء الشعب الفلسطيني لتثبيت صمود المواطنين في قطاع غزة ومواجهة الاستيطان بالضفة والحد من تهويد المدينة المقدسة.

وأوضح ان الحكومة تولي أهمية قصوى لصرف مستحقات اسر الشهداء والأسرى وتسليمهم مخصصاتهم كاملة دون ان تحيد عن الثوابت او تخضع للابتزاز، داعيا لافساح المجال امام الحكومة لتأدية مهامها في قطاع غزة والقيام بواجباتها.

ودمرت اسرائيل خلال العدوان الاخير 100 وحدة سكنية بشكل كامل و700 بشكل جزئي.