Wednesday, November 21, 2018
اخر المستجدات

حل المشكلات يبدأ من داخلك.. نصائح للتفكير بطريقة إيجابية


حل المشكلات يبدأ من داخلك.. نصائح للتفكير بطريقة إيجابية

| طباعة | خ+ | خ-

خلص العديد من الدراسات إلى أن التفكير بطريقة إيجابية له الكثير من الفوائد الجسدية والعقلية؛ فهو يزيد ثقتك بنفسك، ويحسن مزاجك، ويقلل من احتمالات إصابتك بارتفاع ضغط الدم، أو الاكتئاب، أو غيرهما من الاضطرابات المتعلقة بالإجهاد البدني والعقلي.

نصائح للتفكير بطريقة إيجابية

تحدث مع نفسك بطريقة إيجابية

هل سبق أن استيقظت في الصباح الباكر وشعرت بأن هذا يوم سيئ، أو هل استيقظت في وقت متأخر، ثم شعرت بالذعر، وسيطر عليك شعور بأن هذا اليوم لن يحدث فيه أي شيء لصالحك، قد تراودك هذه المشاعر وتسيطر عليك هذه الأفكار؛ لأنك بدأت يومك بعواطف سلبية، أو تعاملت مع الأحداث بطريقة تشاؤمية.

وعوضًا عن ذلك، لا تسمح لهذه المشاعر بالسيطرة عليك، وتعامل مع كل المواقف بإيجابية، انظر إلى نفسك في المرآة وتحدث معها، حتى لو كنت تشعر بالسخافة لقيامك بذلك، ولكن التحدث مع نفسك وإخبارها بأن العبارات التي تبعث على التفاؤل مثل “سيكون هذا يومًا رائعًا”، “اليوم سيكون جيدًا جدًّا”، ومع مرور الوقت ستكتشف أن أوضاعك تحسنت كثيرًا.

ركز على الأشياء الجيدة مهما كانت بسيطة

ستواجه دائمًا عقبات طوال اليوم، فلا يوجد ما يمكن أن نقول عليه إنه “يوم مثالي”. عندما تواجه مثل هذا التحدي، عليك أن تركز على الفوائد وعلى الأشياء الجيدة، بغض النظر عند مدى بساطتها، أو كونها غير مهمة. فعلى سبيل المثال، إذا علقت في زحمة السير، ففكر في أنك ستنعم الآن ببعض الوقت وأنت تستمع بمفردك إلى محطة الإذاعة التي تحبها.

وإذا لم تعثر على الطعام الذي ترغب في تحضيره في المتجر، ففكر في أنك ستضطر إلى شراء أنواع مختلفة من الطعام؛ ما يجعلك تجرب شيئًا جديدًا.

اعثر على الدعابة في المواقف الصعبة

اسمح لنفسك بالعثور على الفكاهة والدعابة في المواقف الأكثر سوءًا التي تمر بها. ذكر نفسك بأن هذا الموقف قد يتحول إلى ذكرى جيدة في وقت لاحق. فلنقل مثلاً أنك فُصلت من العمل، حاول العثور على أكثر الطرق العبثية التي بإمكانك أن تقضي من خلالها آخر أيامك في العمل، وقم بعمل أشياء مرحة جدًّا.

حول الفشل إلى دروس تستفيد منها

أنت لست مثاليًّا؛ سوف ترتكب الكثير من الأخطاء، وستمر بتجارب فاشلة، ولكن عوضًا عن التركيز على الأخطاء والإخفاقات، حاول العثور على الأسباب التي جعلتك تفشل، حوّل فشلك إلى دروس تستفيد منها.

عدِّل الأفكار السلبية بأخرى إيجابية

الحديث السلبي عن النفس قد يتسلل إلينا بسهولة، وغالبًا ما يصعب ملاحظته. فربما تقول لنفسك إنني لا أستطيع القيام بذلك، أو لم يكن عليّ محاولة فعل ذلك، ولكن هذه الأفكار قد تتحول إلى مشاعر داخلية، وربما تؤثر في طريقة تعاملك مع نفسك، وإذا اكتشفت أنك تفكر بهذه الطريقة، فعليك التوقف فورًا وتغيير هذه الرسائل السلبية بأخرى إيجابية.

ركز على الحاضر

عليك التركيز على الوقت الحاضر، ليس اليوم وليس هذه الساعة، فقط اللحظة التي تعيشها. قد تكون تعرضت للانتقادات أو أخبرك مديرك في العمل ببعض التعليقات السلبية، وهنا عليك أن تنسى التعليقات السلبية التي قالها لك منذ خمس دقائق، وركز على اللحظة التي تعيشها الآن، وهنا ستتفاجأ أن الأمور ليست بهذا السوء.

قد تنبع بعض الأفكار السلبية من التركيز على الذكريات السيئة، أو المبالغة في تأثيرها في المستقبل، فقط عليك أن تبقى في الوقت الحاضر.

تقرب من الأصدقاء والزملاء والمسؤولين الإيجابيين

عندما تحيط نفسك بأشخاص إيجابيين، ستستمع إلى آراء إيجابية وقصص إيجابية. ستؤثر فيك كلماتهم الإيجابية وستغير من طريقة تفكيرك، وستساعدك على التخلص من الأفكار السلبية. وقد يكون العثور على أشخاص إيجابيين أمرًا صعبًا، ولكنه يستحق المحاولة والعناء؛ لأنهم سيساعدونك على التخلص من الأفكار السلبية التي تسيطر عليك.