Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

حماس: إلغاء مهرجان عرفات قرار فتحاوي لا علاقة لنا به


| طباعة | خ+ | خ-

غزة / الوطن اليوم

أكدت حركة “حماس” أن قرار إلغاء حركة فتح اليوم الأحد، إقامة مهرجان ذكرى رحيل الرئيس السابق ياسر عرفات هو شأن فتحاوي داخلي لا علاقة للحركة به، داعية حركة فتح إلى “الكف عن المهاترات ووكيل التهم وتصدير أزماتها الداخلية إلى الغير”.

وأعرب المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري خلال مؤتمر صحفي عقده في غزة، عن استهجان حركته لقرار فتح بإلغاء مهرجان ذكرى رحيل عرفات، واستهجانها أكثر مما ورد في بيان فتح الذي حمل حماس مسئولية إلغاء المهرجان “في محاولة منها لتصدير الأزمة الداخلية”.

وذكر أبو زهري أن بيان وزارة الداخلية في غزة حول مبررات عدم تحمل مسئولية تأمين محيط المهرجان واضح “مع التأكيد على أن تأمين المهرجان من الداخل هو من مسئولية حركة فتح حسب الاتفاق مع الأجهزة الأمنية، وهو ما يدفعنا لاستهجان قرار الإلغاء”.

وقال أبو زهري إن “منذ اللحظة الأولى التي أعلنت فيها فتح عن إقامة مهرجان مركزي في غزة في ذكرى رحيل القائد عرفات، اعتبرنا في حماس أن نجاح هذا المهرجان هو تعضيد للمصالحة، بل قررت الحركة المشاركة بوفد قيادي عالي المستوى في المهرجان”.

وأضاف أن حماس “تمنت أن يكرس المهرجان لتحشيد الصف الفلسطيني في مواجهة قتلة الرئيس عرفات الذين ما زالوا يعتدون على الشعب وعلى المقدسات ويقتلون الأطفال والنساء ويهدمون البيوت ويحرقون الشجر والحجر والبشر”.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية في غزة اتخذت كل الإجراءات اللازمة لتأمين المهرجان، ثم حدثت التفجيرات المؤسفة أمام منازل قيادات من فتح في غزة والتي أدانتها حماس بكل الأساليب وطالبت الأجهزة الأمنية بملاحقة الفاعلين والكشف عن هويتهم لتقديمهم للمحاكمة العادلة.

ولفت إلى استجابة الأجهزة الأمنية التي تعمل بنصف طاقتها نظراً لظروفها الصعبة وعدم تلقي موظفيها أي راتب من الحكومة، وعدم توفر الإمكانات اللوجستية من سولار وسيارات وغيرها بسبب مقاطعة الحكومة لها، وقيامها ومازالت بالبحث عن الجناة.

وجدد أبو زهري إدانة حماس لحوادث التفجير ودعتها إلى ملاحقة المجرمين المسئولين عنها وتقديمهم للعدالة.

وطالب قيادات فتح بالتوقف عن الحملة الإعلامية ضد حماس وعدم الزج بالحركة في هذه القضية “حتى لا يساهم ذلك في توتير العلاقات الوطنية التي نسعى لإصلاحها بكل ما أوتينا من جهود ولا سيما في ظل التغول الإسرائيلي على شعبنا ومقدساتنا وفي ظل الحصار الظالم على غزة”.

كما دعا أبو زهري حكومة التوافق إلى “وقفة مسئولة وجادة تجاه غزة ومؤسساتها وشعبها بما يضمن سير الحياة والأمن بطريقة تليق بتضحيات شعبنا وذلك بتوفير كافة موازنات الوزارات ورواتب الموظفين، وعدم المساهمة في تأجيج الأوضاع وتسميم الأجواء “.

وختم الناطق باسم حماس بالتأكيد على “أننا نمر بمرحلة حساسة وصعبة لابد فيها من تكثيف العمل الوطني من أجل القدس والمسجد الأقصى، وتجاوز الخلافات والمناكفات”.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح زكريا الأغا أعلن في وقت سابق اليوم، أن الحركة قرّرت إلغاء مهرجان إحياء الذكرى العاشرة لرحيل عرفات الذي كان مقررا في ساحة الكتيبة في غزة بعد غد.

واعتبر الأغا أن إعلان الأجهزة الأمنية في غزة عدم استطاعتها تأمين المهرجان يتناقض كلياً مع ما أعلنته حركة حماس أنها لن تقف عائقاً أمام إحياء هذه الذكرى، معتبرا أن موقف حماس “مساً كبيراً بسير المصالحة الوطنية”.

وسبق ذلك إعلان المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم عن إبلاغ الوزارة حركة فتح رسميًا اعتذار وزارته عن تأمين مهرجان ذكرى عرفات وحمايته “في ظل وجود معلومات أمنية عن خلافات داخل تيارات حركة فتح تتعلق بالمهرجان”.