Monday, May 20, 2019
اخر المستجدات

حماس تبلغ حركة فتح رسميا اعتذارها عن تامين مهرجان ذكرى عرفات


| طباعة | خ+ | خ-

غزة / الوطن اليوم

اعلنت حركة فتح عن الغاء مهرجان احياء الذكرى العاشرة لرحيل الرئيس ياسر عرفات في قطاع غزة، التي كانت مقررة يوم الثلاثاء القادم في 11/11 داعية جماهير الشعب الفلسطيي الى احياء الذكرى بالطرق التي يرونها مناسبة.

وقال الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنة المركزية في حركة فتح في مؤتمر صحفي عقد اليوم في مدينة غزة بحضور الهيئة القيادية العليا، واعضاء اللجنة المركزية عبد الله الافرنجي وامال حمد، بالاضافة الى المتحدث باسم حركة فتح الدكتور فايز ابو عيطة، انه “بعد سلسلة الانفجارات والاعتداءات التي طالت قيادات في حركة فتح ابُلغنا من الجانب السياسي والأمني في حركة حماس ان الاجهزة الامنية في قطاع غزة لا تستطيع تأمين المهرجان وحماية المشاركين”.

وقال الاغا:”تبع ذلك طلب الاجهزة الامنية من القائمين على اصلاح المنصة في ساحة الكتيبة بمغادرة المكان، بالإضافة الى الطلب من شركات النقل والمواصلات عدم تأجير حافلات للحركة”.

وشدد الاغا على ان هذه المواقف والإجراءات تتناقض مع اعلان حركة حماس انها لن تقف عائقا امام احياء الذكرى العاشرة لرحيل الرئيس ياسر عرفات معتبرا ان هذه المواقف تمس بالمصالحة الفلسطينية التي تم التوافق عليها بين الحركتين في لقاءات القاهرة.

وحذر الاغا من تداعيات الموقف على الوضع الداخلي الفلسطيني، محذرا حركة حماس من النتائج السلبية المترتبة على ذلك.

وكانت وزارة الداخلية في غزة التابعة لحكومة حماس السابقة اعتذرت بشكل رسمي اليوم، لحركة فتح عن تأمين مهرجان احياء ذكرى رحيل الرئيس ياسر عرفات المقرر إقامته

وجاء في بيان نشره  “المتحدث باسم الوزارة” اياد البزم: “في ظل التوتر الشديد الموجود في أوساط الرأي العام، وتبادل الاتهامات التي أعقبت التفجيرات المشبوهة الأخيرة، والتي أدانتها وزارة الداخلية والأمن الوطني منذ اللحظة الأولى .. وخوفا من انفلات الأمور وخروجها عن السياق في ظل حالة الاحتقان الداخلي، ولا سيما في ظل الصعوبات اللوجستية والإدارية الناجمة عن عدم تواصل رئيس الوزراء ووزير الداخلية د. رامي الحمد الله مع الأجهزة الأمنية منذ تشكيل حكومة الوفاق الوطني حتى يومنا هذا، وعدم صرف أي ميزانيات أو مصروفات للوزارة رغم صعوبة الوضع، والأهم من ذلك أن منتسبي الأجهزة الأمنية لم يتلقوا رواتبهم منذ تشكيل حكومة التوافق، ولم تعترف الحكومة بحقهم كأجهزة أمنية وتعتبرهم غير شرعيين، فضلاً عن وصف تلك الأجهزة بأوصاف غير لائقة، إضافة لعدم طلبه من الوزارة تأمين مهرجان ذكرى الراحل عرفات”.

واضاف “بناءً على ما تقدم، وفي ظل وجود معلومات أمنية عن خلافات داخل تيارات حركة فتح تتعلق بالمهرجان؛ فإن الوزارة أبلغت حركة فتح اعتذارها عن تأمين وحماية مهرجان ذكرى الراحل أبو عمار –رحمه الله- لكل الظروف السابقة كما إن الوزارة تؤكد بأن الأجهزة الأمنية مستمرة في أداء واجبها في حفظ الأمن والاستقرار وفق الامكانيات المتوفرة، ولن تسمح لأي فصيل أو مجموعات مسلحة أن تعبث بالأمن تحت مبررات حماية المهرجان”.